الإثنين: 28/11/2022

وزير الداخلية : يعلن عن تشكيل قوة خاصة لمواجهة الفلتان ويعين أبو سمهدانة مراقبا عاما للداخلية

نشر بتاريخ: 20/04/2006 ( آخر تحديث: 20/04/2006 الساعة: 19:32 )
خان يونس - معا- أعلن " أبو مجاهد " الناطق الرسمي بإسم لجان المقاومة الشعبية في فلسطين أن وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام كلف المطارد جمال أبو سمهدانه " أبو عطايا "قائد لجان المقاومة الشعبية في قطاع غزة بمنصب المراقب العام لوزارة الداخلية الفلسطينية برتبة عقيد وهو منصب مستحدث .

وأشار " أبو مجاهد "الى ان هذا التعيين جاء عقب إجتماعات مكثفة وسرية بين قيادة لجان المقاومة الشعبية ووزير الداخلية لضبط الامن ووضع حد للفلتان .


وذكر الناطق الاعلامي ان وزير الداخلية اتخذ قرارا بتشكيل قوة خاصة من رجال المقاومة تتبع له مباشرة لاسناد ودعم الشرطة في توفير الأمن للمواطنين والتصدي للفلتات الأمني .

وكان وزير الداخلية سعيد صيام التقى اليوم العلماء والمشايخ وأعيان العائلات والمخاتير في المسجد العمري وسط مدينة غزة ووضعهم في صورة الاوضاع الداخلية وخطط الوزارة لضبط الامن والنظام .

واتهم وزير الداخلية جهات لم يذكرها بالاسم بالعمل على ابقاء الشعب الفلسطيني في دوامة العنف وحهات اخرى تتخذ من الوطن مشروعا لتنمية استثماراتها ومضاعفة ثرواتها مؤكدا عزم الوزارة على مواجهة تلك الجهات ومنعها من تنفيذ خططها .

ودعا صيام العلماء والخطباء إلى توحيد الخطاب وتوجيه الأمة وتثقيف الناس حول اهمية الدور الذي يضطلع به رجال الامن وإصدار الفتوى لكشف الغطاء عمن وصفهم بالعابثين والمعتدين على الإعراض والممتلكات وخاطفي الأجانب.


وهدد وزير الداخلية باستخدام القوة في حالة الضرورة لكبح ظاهرة الفلتان الامني وتوفير الامن للمواطن وقال :" أن شارع صلاح الدين في مدينة غزة أصبح غير آمن من لصوص السيارات و في اللحظة التي نصل فيها إلي طريق مسدود تستوجب ان نكسر سنكسر".

وطالب صيام المخاتير والاعيان برفع الغطاء العائلي عن المجرمين معتبرا " أنه من العار أن تساند العائلة ابنا مجرما".

وشدد صيام على ان قوات الامن ستقوم باعتقال وسحب سلاح كل من يستخدم سلاحا تابعا للمقاومة او العائلة لترهيب الناس او فض النزاعات داخلية وقال :" من يستخدم سلاح العائلة أو التنظيم أو المقاومة في الوضع الداخلي سيحاسب وينزع منه سلاحه وذلك بالاستناد للقانون وأن أي اعتداء على شرطي يعتبر اعتداء على الحكومة .

وخلال اللقاء أعلن المختار أبو سلمان المغني في كلمة له باسم العائلات أن العائلات ملتزمة برفع غطائها العائلي والعشائري عن كل فرد من أبنائها يخالف القانون .