بالتعاون بين المحافظة ومديرية العمل ورشة عمل تحضيرية للمؤتمر الوطني للتشغيل في اريحا

نشر بتاريخ: 27/06/2005 ( آخر تحديث: 27/06/2005 الساعة: 18:35 )
اريحا- معاً عقدت اليوم في محافظة اريحا والاغوار بمدينة اريحا, ورشة عمل تحضيرية للمؤتمر الوطني للتشغيل , وذلك بالتعاون ما بين المحافظة ومديرية العمل , لوضع دراسة وتقديم العمالة في المحافظة ,والية ايجاد الافكار والتصورات لعرضها على المؤتمر الوطني للتشغيل.
الدكتور سامي مسلم محافظ اريحا والاغوار قال ان محافظة اريحا والاغوار تأثرت كغيرها من المحافظات بالاوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة البطالة وتدني مستوى الدخل منوها ان المحافظة تضررت بشكل كبير لاعتمادها على السياحة والزراعة ,واضاف ان الجميع يعرف ان القطاعين اصيبا بالشلل شبة التام ,واوضح مسلم ان توجهات القيادة السياسية وتعليماتها بضرورة ان تعد كل محافظة خطة وطنية للتنمة توضح فيها احتياجاتها على المدى القصير والمتوسط والبعيد ,وبما ينسجم مع الامكانات المتوفرة ومع الخطة الوطنية على المستوى الوطن للتنمية ,واكد على اهمية ربط سياسات التشغيل وبرامجها بصورة محكمة بخطط التنمية الوطنية وخاصة المتوسطة منها وتوطيد السلم الاجتماعي لارساء قواعد ثابتة للاستقرار من مختلف منح واوجه الحياة.
رسلان ابو ريحان مدير مديرية العمل في محافظة اريحا والاغوار قال ان الممارسات الاسرائيلية من حصار واغلاق خلال المدة الماضية اوجدت تشوهات في الاقتصاد وارتفاع نسبة البطالة والفقر وتدني مستوى الدخل ,وتشير ارقام واحصائيات مديرية العمل بالمحافظة انة تقدم للتسجيل على بند البطالة خلال العام الماضي 1936من بينهم 1153 ذكور والباقي أناث ,ويحمل 188منهم درجات علمية دبلوم وما فوق,واستفاد من برنامج التشغيل 488فردا ,كماتشير الارقام ان ما يزيد عن 1000 عامل من المحافظة كان يسمح لهم العمل في المناطق الصناعية وداخل الخط الاخضر ولا يتجاوز العدد الحالي 33 عاملاً يتمكنون الحصول على تصاريح واذ ونات عمل اسرائيلية وشدد ابو ريحان على ضرورة التركيز اقامة مشاريع صغيرة ودعمها بدل المشلريع الطرئة, المهندس ماجد الفتياني نائب المحافظ قال ان البطالة هي على جدول اعمال المجتمع الفلسطيني وهي اولوية تنموية وهي المدخل الرئيسي لمحاربة الفقر وتعزيز الصمود .
وتقدمت الغرفة التجارية بالمحافظة بورقة عمل دعت فيها الى ضرورة توحيد الجهود مابين القطاع الخاص والمؤسسات الخاصة نفسها وكذلك مع القطاع الحكومي وتوفير احصاءات دقيقة ومفصلة عن البطالة لوضع سياسات الحل التي تناسب طبيعة كل شريحة من شرائح البطالة ,كما تحدث عدد من مندوبي الدوائر الرسمية والاهلية والشرائح العمالية عن السياسات والبرامج المطلوبة للحد من مشكلة البطالة .