الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز حقوقي يدعو إلى تغليب لغة الحوار والإحتكام إلى سيادة القانون

نشر بتاريخ: 24/04/2006 ( آخر تحديث: 24/04/2006 الساعة: 03:09 )
خان يونس - معا - دعا المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان والذي ينشط في الأراضي الفلسطينية كافة الأطراف المتنازعة إلى تغليب لغة الحوار والإحتكام إلى سيادة القانون في تسوية الخلافات الداخلية الفلسطينية ، وذلك على خلفية الأحداث الدامية وأجواء التوتر بين فتح وحماس .

ورحب المركز في بيان صحفي صدر عنه وصل وكالة معا نسخة منه ، باتفاق حركتي فتح وحماس الذي تم برعاية مصرية في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت من أجل إنهاء حالة التوتر والاحتقان بين الجانبين ووقف مظاهر العنف التي اندلعت خصوصاً في مدينة غزة وأوقعت عشرات المصابين .

وذكر البيان أن المركز يتابع بقلق شديد التوترات المستمرة بين مؤسستي الرئاسة ورئاسة الوزراء في السلطة الوطنية الفلسطينية والتي تتمحور حول تنازع في الاختصاص والصلاحيات ، مؤكداً أن الخلاف القانوني والدستوري هو أمر مشروع طالما أنه بقي في إطار الحوار الهادئ والمسؤول الذي يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني،.

وطالب البيان للاحتكام لسيادة القانون في حل أية إشكالات دستورية بين مؤسستي الرئاسة ورئاسة الوزراء وذلك من خلال اللجوء إلى المحكمة الدستورية وشدد المركز على أن مؤسسات الحكم ليست جزراً منعزلة عن بعضها البعض، بل تعمل بطريقة تكاملية وبدرجة كبيرة من التنسيق بما يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني.