السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

شركة حماية توقع اتفاقية مع الشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق

نشر بتاريخ: 09/12/2009 ( آخر تحديث: 09/12/2009 الساعة: 18:41 )
نابلس - معا - وقعت شركة "حماية" مطلع الشهر الجاري اتفاقية هامة لتوفير الخدمات الأمنية للمقر الرئيسي الخاص بالشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق – بلازا، وقد حضر مراسم التوقيع كل من السيد فراس الشيخ، المدير العام لشركة حماية، بالإضافة إلى السيد زهير العسيلي، الرئيس التنفيذي للشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق - بلازا.

وأكد السيد الشيخ أن شركة" حماية" ستقوم بتوفير الأمن والسلامة الكاملة لشركة بلازا، موضحاً أن هذه الاتفاقية من شأنها توفير خدمات متنوعة لحماية الشركة وتأمين سلامتها، ولاسيما أن مركز بلازا للتسوق هو من أكبر المراكز التجارية في الضفة الغربية والتي يزوره ألاف الزبائن يوميا.

وشدد الشيخ على ضرورة التوجه لشركة متخصصة من أجل ضمان الأمن والسلامة للجميع من خلال طاقم متميز ومدرب بعناية فائقة ويمكنه التعامل مع الظروف الاستثنائية وحل الأزمات المتوقعة؛ الأمر الذي سيضيف شعوراً بالطمأنينة أثناء التسوق"

وأشار الشيخ "إلى أن شركة حماية تقدم خدمات مميزة في مجالها مما جعلها من الشركات الرائدة في مجال حماية الأفراد والممتلكات والسلامة العامة في فلسطين، خاصة في ظل توسع شبكة خدماتها، وازدياد أعداد الموظفين وحصولها على عقود توفير خدمات لكبرى الشركات الفلسطينية.

وأضاف الشيخ أن "حماية" تقدم خدماتها بناء على دراسة دقيقة لاحتياجات الزبائن، حيث أن درجة ومستوى خدمات الأمن المقدمة تختلف من شركة إلى أخرى، بناء على طبيعتها، حجمها ومجال عملها، كما أن "حماية" تعمل على تقييم المخاطر، ووضع الحلول الملائمة وتطبيقها على أرض الواقع، من أجل توفير الدعم والمساندة للزبائن باستمرار الاتصال والتواصل معهم".

وبدوره قال السيد العسيلي " أن شركة بلازا تسعى بجميع فروعها في الضفة الغربية لتوفير الأمن وسلامة لزبائنها، موظفيها وموجودات شركتها، حيث تطمح الشركة إلى توفير أجواء تسوق استثنائية توفر احتياجات المستهلك وتشعره براحة نفسية كبيرة؛ أننا حريصون على التعاون مع كوادر وشركات تقدم أفضل الخدمات والمنتجات لزبائنها، ولهذا تم اختيار شركة حماية، لأنها تشاركنا نفس التوجه والرؤية في تقديم أعلى مستويات الجودة، إضافة إلى أن شركتنا تدرس إمكانية توفير خدمات الأمن والحماية في سلسلة محلات برافو المنتشرة في الضفة الغربية".

وأشار العسيلي إلى ضرورة وجود شركات متخصصة في مجال الحماية والأمن في البلاد، "خاصة مع توسع سوق العمل في فلسطين وازدياد أعداد الشركات والمؤسسات، وبالتالي تزايد الاحتمال بوقوع عمليات سرقة أو اعتداءات، ومن باب الاحتياط يجب دراسة هذه الاحتمالات وتوفير الأمن والحماية الفورية في حال وقوعها".

ومن الجدير بالذكر أن شركة حماية كانت قد انطلقت مطلع هذا العام وتقدم خدمات أمنية على كل الأصعدة منها، حماية المعلومات وأنظمة الشبكات الإلكترونية و خطوط الاتصالات، البرامج المضادة للفيروس وبرامج حماية منع تسرب المعلومات، كما تقدم خدمة الاستشارات والتدريبات الأمنية على نطاق واسع، توفير الحماية الشخصية، وتعمل حماية في مجال مراقبة المباني ومحيطها مثل المستشفيات، المكاتب، المدارس، المطاعم، وحى المباني التي ما زالت قيد الإنشاء؛ لتوفير بيئة آمنه وسالمة في فلسطين لينعم الجميع بحياة مريحة مليئة بالطمأنينة.