بلدية بيت لحم والشرطة تشرع بحملة واسعة لتنظيم المدينة

نشر بتاريخ: 28/06/2005 ( آخر تحديث: 28/06/2005 الساعة: 04:27 )
بيت لحم- معا- في خطوة قوبلت برضى المواطنين والتجار وغضب اصحاب البسطات شرعت بلدية بيت لحم بالتعاون مع الشرطة الفلسطينية الاثنين بحملة لتنظيم المدينة شملت ازالة البسطات وتنظيم الشوارع ومواقف السيارات.

وفي بداية الحملة احتج اصحاب المحلات التجارية في شارعي الفواغرة والمدبسة على منعهم من عرض بضائعهم امام محلاتهم, واغلق التجار المحلات واعتصموا امام مبنى البلدية مطالبين بالسماح لهم بعرض بضائعهم على مسافة قريبة من ابواب محلاتهم والمظلات التي رخصتها البلدية امام المحلات.

وعقد اجتماع بين ممثلين عن التجار والبلدية في مبنى البلدية انتهى بوعد من البلدية ان تعمل على دراسة اوضاع المحلات وتسمح لكل محل بعرض بضائعه ضمن مساحة تحددها لجنة من البلدية بما يضمن عدم التشويش على حركة السيارات والمواطنين في شوارع المدينة.

وعلى صعيد اصحاب البسطات فقد احتج اكثر من عشرين صاحب بسطة على منعهم من البيع, وطالبوا البلدية بايجاد حل لهم يضمن استمرارهم في توفير لقمة عيش لاسرهم, وقال بعضهم انهم كانوا يعملون في اسرائيل سابقا اما الان فلا يستطيعون العمل خارج المحافظة, وطالبوا الجهات المسؤولة بانصافهم ومساعدتهم لايجاد فرص عمل مناسبة اذا تعذر ايجاد مكان مناسب لمزاولتهم مهنتهم الحالية.

وتعتبر خطوة تنظيم شوارع مدينة بيت لحم الاولى على صعيد ترتيب الاوضاع في المدينة, اما الخطوة القادمة فستكون تحديد يوم للعطلة تلتزم به كافة المحلات التجارية والاسواق في بيت لحم.