الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل- المطالبة بإعدام قتلة الاطفال والخصي الكيميائي للمعتدين جنسيا

نشر بتاريخ: 03/01/2010 ( آخر تحديث: 03/01/2010 الساعة: 15:42 )
بيت لحم- معا- إثر مقتل طفل اسرائيلي ( 7سنوات) من احدى البلدات القريبة من اسدود اول امس، وقتل رضيعة قبل اقل من شهر في القدس، طالب عضو الكنيست موشي متلون بتشديد العقوبة على جرائم القتل بحق الاطفال وكذلك الاعتداء الجنسي على الاطفال.

واعلن متلون انه سيقوم بطرح مشروع قرار على الكنيست سبق واعده قبل اكثر من شهر بهدف اقراره، والذي يتضمن اصدار احكام بالاعدام وكذلك الخصي الكيميائي للمدانين.

وأفاد موقع صحيفة "معاريف" الالكتروني اليوم الاحد ان عضو الكنيست متلون اكد "انه لا يكفي اصدار حكم على قاتل بالسجن المؤبد، خاصة عند الحديث عن قتل اطفال بعمر يقل عن 13 عاما، وكذلك الحديث يدور عن رضع، وهذا ما يتطلب اصدار احكام قاسية بالاعدام بهدف ردع المجرمين".

واضاف " ان كل جريمة قتل هي جريمة قاسية ومرعبة خاصة ان الحديث يدور عن جرائم تضع حدا لحياة اطفال لم يقوموا باي ذنب".

وذكر الموقع ان عضو الكنيست سيقوم بطرح هذا المشروع على الحكومة الاسرائيلية لتبنيه ومن ثم طرحه على الكنيست، واكد انه سيقوم بهذا الامر بشكل سريع خاصة ان جرائم القتل تزداد في اسرائيل وكذلك الاعتداءات الجنسية على الاطفال، حيث اكد "انه يجب عقاب كل المجرمين بما يتناسب مع جرائمهم البشعة، بحيث يجب خصي المجرمين الذين يعتدون جنسيا على الاطفال، وذلك من خلال تشكيل لجنة مع المحكمة التي ستقر طبيعة الجريمة ومن ثم اقرار خصيه".