الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل تتحضر لاكبر تمرين في تاريخها للتعامل مع هجوم بيولوجي

نشر بتاريخ: 05/01/2010 ( آخر تحديث: 05/01/2010 الساعة: 16:17 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة "هآرتس" ان الجبهة الداخلية الاسرائيلية تتحضر الاسبوع المقبل لتمرين كبير ردا على هجوم محتمل بالاسلحة البيولوجية.

وسيكون هذا التمرين الأكبر من نوعه في تاريخ اسرائيل، وسينفذ في تل أبيب، رمات غان، وحولون ويهدف إلى تقييم قدرة الجبهة الداخلية، والخدمات الطبية وفرق الانقاذ والسلطات البلدية لكيفية التصرف في الظروف الناشئة عن كارثة بيولوجية إما من قبل الإرهابيين أو عن طريق الصدفة.

وهذه التدريبات تحمل الاسم الرمزي "اللهب البرتقالية" ستعقد يومي الاربعاء والخميس من الاسبوع المقبل حيث ستقوم وحدات الإنقاذ التابعة لقيادة الجبهة الداخلية ووحدات خاصة تابعة لوزارة الصحة بتحديد الأخطار البيولوجية والتعامل مع مئات من المواطنين في حالة الهجوم.

كما سيتضمن اعداد المستشفيات الكبرى، مثل ايخيلوف، وشيبا تل هشومير، والعيادات الصحية لاستقبال المصابين في حادث مفتعل.

وستقام ثلاثة مراكز لاستقبال المتضررين في بيت داني في تل أبيب وفي ملعب وينتر في رمات غان، وفي حولون حيث سيتم ارسال أكثر من 1،000 من المتطوعين الذين يتم تدريبهم على التصرف مع الناس الذين تعرضوا لعوامل بيولوجية.

والغرض من هذه العملية هو "تدريب البلاد للتعامل مع الهجمات الارهابية البيولوجية"، وفقا للبريغادير جنرال (احتياط) زئيف سنير.