الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وفاة الياباني الوحيد الذي شاهد القاء القنبلتين النوويتين

نشر بتاريخ: 06/01/2010 ( آخر تحديث: 07/01/2010 الساعة: 09:39 )
بيت لحم – معا- الشخص الوحيد في اليابان وفقا للسجلات الرسمية والمعروفه الذي عاش احداث القاء القنابل النووية على اليابان نهاية الحرب العالمية الثانية ، توفي هذا الاسبوع عن عمر يناهز 93 عاما بعد اصابته بسرطان المعدة .

وبحسب ما نشر اليوم الاربعاء موقع " هآرتس " فان وسائل الاعلام اليابانية اعلنت اليوم خبر وفاة تستومو يمجوشي.

وقد بدأت رحلة المعاناه لتسومو حين وصل مدينة هيروشيما اليابانية في نفس اليوم الذي القت الولايات المتحدة القتبلة النووية على المدينة ، حيث عاش الحدث بشكل مباشر واستطاع الخروج في اليوم الثاني ويعود الى مدينته نكازاكي التي كان يعيش فيها ، حيث تم القاء القنبلة الثانية على مدينة نكازاكي وعاش الحدث بشكل مباشر مرة ثانية .

واضاف الموقع ان تستومو يمجوشي عام 2006 تحدث امام الامم المتحدة وعبر عن امنيته ان يعيش العالم بسلام دون وجود اي سلاح نووي ، كذلك فقد كتب العديد من الكتب والف اشعارا واغاني عن المعاينات التي شاهدها اثناء الحرب .