الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاستيطان مجمد! بناء وحدات والسماح بالترميم والتطوير وتعجيل الرخص

نشر بتاريخ: 08/01/2010 ( آخر تحديث: 08/01/2010 الساعة: 17:20 )
بيت لحم - معا - رغم الادعاءات الاسرائيلية المستمرة منذ قرارها بتجميد الاستيطان 10 اشهر، الا ان الاستيطان مستمر، ببناء وحدات سكنية جديدة، ليضاف اليه اليوم ولاستكمال نقض الوعد من قبل اسرائيل، قرار وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك بتقديم تسهيلات في اوامر التجميد في المستوطنات.

وبحسب التعليمات الجديدة، سوف يتم منح الصلاحيات لبناء اضافات وترميمات او اجراء تغييرات في المباني القائمة وتعجيل اجراء الترخيص للبناء،
المستوطنات صلاحية إصدار تراخيص لبناء إضافات وترميمات أو إجراء تغييرات في المباني القائمة وترتيبها، كما يمكن ترميم وتطوير البنى التحتية.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن وزير الداخلية الاسرائيلي إيلي يشاي، كان قد أصدر تعليمات منتصف الشهر الماضي، تلزم بتسريع إجراءات التخطيط للخرائط الهيكلية للاستيطان في الضفة، حتى يكون بالإمكان بدء عملية بناء استيطاني ضخمة مجددا بعد انتهاء فترة التجميد الرسمية.

كما سبق وأن أكدت مصادر إسرائيلية أن المستوطنين عملوا بشكل محموم في سباق مع الوقت، في الشهور التي سبقت صدور قرار التجميد الجزئي والمؤقت، على استصدار تراخيص لآلاف الوحدات السكنية، لوضع أساساتها بحيث يمكنهم استمرار البناء فيها مع قرار التجميد.