السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاسطل: الهجوم الاسرائيلي على الرئيس دليل على النزاهة وصواب السياسة

نشر بتاريخ: 09/01/2010 ( آخر تحديث: 09/01/2010 الساعة: 21:32 )
غزة- معا - اعتبر الشيخ الأسطل الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الهجوم الذي يتعرض له الرئيس محمود عباس من بعض السياسيين الإسرائيليين وغيرهم صراحةً أو مواربة دليلا على صلابة الموقف، ونزاهة اليد، وصواب السياسة، وحصافة الرأي الذي يتمتع به, كما يدل هذا الهجوم الإعلامي على شدة العداوة التي يكنها هؤلاء في قلوبهم.

وقال الشيخ الاسطل في بيان وصل ل"معا" :الرئيس عباس لا يحتاج إلى من يشهد له فالمنصفون يعلمون صواب السياسة التي يسيرها, كما يعلمون ضحالة الرأي المشاقق والمخالف الذي يستلزم اضطراراً من أصحابه مراجعة رأيهم ورؤيتهم للعمل الجاد والمخلص لإنقاذ البلاد والعباد من الانقسام والافتراق المهلك لنا جميعاً والذي يجعلنا لقمة سائغةً يلتهمها العدو متى شاء وكيف شاء، وليس غريباً ما يتفوه به هؤلاء الخصوم، ولكن الغريب ما يقع ممن هم إخوة لنا في الدين والدم والنسب والقرابة والجوار".

وأضاف الشيخ الاسطل "ليس القول مني دفاعاً عن الرئيس، ولكنه العقيدة والدين والعقل فطاعة ولاة الأمر وذكرهم بخير والدعاء لهم هي السنة الماضية الموروثة عن علمائنا الذين ورثوها عن علمائهم".