الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

إسرائيل تقرر بناء جدار على الحدود المصرية والأخيرة تعتبره شأنا داخليا

نشر بتاريخ: 11/01/2010 ( آخر تحديث: 11/01/2010 الساعة: 16:16 )
بيت لحم- معا- اقرت اسرائيل الليلة الماضية اقامة الجدار على طول الحدود المصرية الاسرائيلية، وذلك بعد ان تقدم وزير الامن الداخلي الاسرائيلي يتسحاق اهارونوفيتش بهذا المشروع مؤخرا، حيث تم عقد اجتماع بين رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو مع كبار الضباط في الجيش الاسرائيلي، وقد تم اتخاذ القرار بالبدء بهذا المشروع، حيث تم رصد مبلغ مليار ونصف شيكل لتنفيذ هذا المشروع.

واعتبر ضابط مصري يعمل في منطقة شمال سيناء ان هذا المشروع هو شأن اسرائيلي ولا يوجد اي علاقة لمصر في هذا المشروع.

وبحسب ما نشر موقع "معاريف" اليوم الاثنين فان هذا المشروع الذي ستباشر اسرائيل بتنفيذه على طول الحدود المصرية الاسرائيلية، سيكون فيه اكثر من مقطع بحيث سيتم وضع جدار اسمنتي في بعض المناطق وجدار حديدي في مناطق اخرى، وكذلك اسلاك شائكة في مناطق اخرى، وسوف يتم وضع اجهزة متطورة على هذا الجدار بالاضافة الى ربط بعض الاجزاء بالتيار الكهربائي، حيث ستكون التكاليف المالية هي التي ستحكم طبيعة هذا الجدار من خلال التنفيذ.

واشار الموقع ان احد الضباط المصريين العاملين في منطقة شمال سيناء اكد: "ان اسرائيل لم تقم بتبليغ مصر بهذا المشروع، وبنفس الوقت فان هذا المشروع هو شأن اسرائيلي خاصة انه سيقام على اراضي اسرائيل، وكذلك سوف تقوم الحكومة المصرية بالاعلان عن موقفها الرسمي خلال ايام من هذا المشروع".

يشار ان اسرائيل بررت اقامة هذا المشروع لوقف عمليات التهريب التي تجري على الحدود المصرية الاسرائيلية والتي تشمل تهريب المخدرات والسلاح وكذلك تهريب البشر، وكذلك وقف عمليات تسلل المهاجريين من افريقيا الى اسرائيل بهدف العمل فيها والتي تصاعدت خلال السنوات الاخيرة.

تبقى الاشارة ان الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة كانت تنادي بضرورة اندماج اسرائيل في منطقة الشرق الاوسط، بحيث كانت تسعى لاقامة علاقات مفتوحة مع كافة الدول العربية، ولكن واقع الحال يشهد مزيدا من الانعزال لاسرائيل، بحيث تقوم بانشاء مزيد من الجدران العازلة، حيث ستكون اسرائيل بعد اقامة هذا المشروع محاطة من كافة الجهات بالجدران، حيث يوجد الان جدار شائك على طول الحدود الاردنية مع الضفة الغربية واسرائيل.

وكذلك اقدمت اسرائيل خلال السنوات الاخيرة على اقامة جدار الفصل في الضفة الغربية، في الوقت الذي يوجد اصلا جدران على الحدود اللبنانية وكذلك السورية، وتسعى الان لتكملة الجدار على الحدود المصرية، ولن يكون غريبا ان تقدم في المستقبل القريب على اقامة جدار على شواطئ البحر الابيض المتوسط، وبذلك يكتمل مشهد السجن والانعزال لاسرائيل.