الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

المحكمة المركزية الاسرائيلية تحكم على مقدسي مؤبدين و40 عاما

نشر بتاريخ: 11/01/2010 ( آخر تحديث: 11/01/2010 الساعة: 15:26 )
بيت لحم- معا- اصدرت المحكمة المركزية الاسرائيلية اليوم الاثنين حكما على المواطن المقدسي محمد خليل ابو سنينة من شعفاط بالمؤبدين بالاضافة الى 40 عاما، وذلك بتهم "ترأس خلية فلسطينية وقتل اثنين من الشرطة الاسرائيلية".

وذكر موقع " هآرتس" أن ابو سنينة كان مسؤولا عن خلية فلسطينية قامت بعمليات في القدس، حيث اقدم على قتل شرطي اسرائيلي في شهر كانون ثاني عام 2008 شمال القدس، كذلك كان يقف وراء مقتل شرطي اسرائيلي اخر في شهر تموز من نفس العام، حسب الموقع.

كذلك اتهمته بالمحكمة بـ"التخطيط للعديد من العمليات والمحاولات لقتل اسرائيليين".

من جانبه وصف والد الاسير خليل ابو سنينة من حي رأس خميس في شعفاط قرار المحكمة الإسرائيلية اليوم القاضي بسجن نجله مؤبدين و40 عاما بأنه "ظالم" و"مجحف"، متهما القاضي الذي اصدر الحكم بأنه يأتمر بأوامر المحققين وضباط المخابرات الذين أملوا عليه مدة الحكم على نجله رغم الثغرات الكثيرة في القضية والتي لم يأخذها القاضي بعين الاعتبار.

ونفى المواطن أبو سنينة لـ"معا" التهم المنسوبة إلى نجله والمتضمنة قتل جنديين من حرس الحدود قرب باب الأسباط وعلى مدخل حي رأس خميس في العام 2008، واصفا إياها بأنها" باطلة" و"ملفقة".

وكان قاضي المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس اصدر أحكاما بالسجن الفعلي على شبان آخرين في نفس القضية.

فقد حكم على الشاب لؤي أبو نجمة بالسجن الفعلي لمدة 25 عاما، وعلى محمد الجولاني بالسجن 13 عاما، ومحمد طلال بالسجن 12 عاما، وعزالدين أبو سنينة بالسجن 5 سنوات.

في حين أصدرت المحكمة العسكرية في سجن عوفر على الفتى القاصر محمد يونس بالسجن الفعلي لمدة عامين، وغرامة مالية مقدارها 5000 شيكل.