الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مذكرة من موظفي القطاع العام الى رئاستي مجلس الوزراء والتشريعي تطالب بدفع الرواتب وتعلن عن خطوات احتجاجية

نشر بتاريخ: 04/05/2006 ( آخر تحديث: 04/05/2006 الساعة: 09:07 )
القدس - معا - يبدأ موظفو السلطة في الوزارات المختلفة اجراءات عرقلة عمل في معظم الوزارات مطالبين رئاستي مجلس الوزراء والتشريعي بدفع رواتبهم عن شهري اذار ونيسان الماضيين.

وافاد مراسلنا في مدينة القدس انه ابتداء من الساعة العاشرة من صبيحة هذا اليوم سيتوقف الموظفون عن العمل حتى نهاية الدوام الرسمي لهذا اليوم يعقبها خطوات احتجاجية اخرى ما لم يتم صرف الرواتب وقد تشتمل هذه البرامج تنظيم مسيرات احتجاجية.

ويضيف مراسلنا ان مذكرة بهذا الخصوص موجهة الى كل من رئيس الوزراء ورئيس المجلس النشريعي تطالبهما بدفع رواتب الموظفين المتأخرة ، بدئ امس التوقيع عليها من قبل قطاعات الموظفين جاء فيها :"نحن موظفي وموظفات السلطة الوطنية الفلسطينية بعد ان جف عرقنا قبل ان نتقاضى اجرنا وتمسكا بخطابكم الذي قلتم به :" انه في حكومتنا لن يظلم احد ". ونذكركم بالحديث الشريف الذي يرويه رسولنا محمد (ص) "عبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا"

كما جاء في المذكرة التي حصلت معا على نسخة منها:" نرفع لكم هذه العريضة للعمل الدؤوب والدفع لتامين الرواتب لنستطيع الصمود رغم انتهاكات الاحتلال والاغلاق المتكرر والجدار والحصار وكل الممارسات الاسرائيلية".

واضافت المذكرة :" اننا نتوجه لسيادتكم لتوفير الرواتب باسرع وقت ممكن اذ اننا نعيل الاف العائلات وعشرات الاف من الاطفال الذين لا حول لهم ولا قوة ويريدون تامين لقمة العيش ولا علاقة لهم بالازمة السياسية".

واهابت المذكرة التي دعت للوحدة الوطنية لمواجهة العدو الحقيقي بالصمود الذي لا يالوا شعبنا جهدا بالعمل الحثيث والدؤوب لرسم معالم الوطن بحرية وكرامة".