شارون يدعو الى كبح جماح المستوطنين ويقول ان الانسحاب لاتمام الاتفاق مع الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 29/06/2005 ( آخر تحديث: 29/06/2005 الساعة: 09:27 )
معاً - تقرير اخباري - دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون أمس الى كبح جماح المستوطنين المعارضين لخطة الانسحاب من غزة, واصفاً اياهم بأنهم ضعيفو التأثير على الحكومة وقراراتها, وجاءت أقوال شارون هذه في أول رد فعل له على عنف المستوطنين ضد الجنود الاسرائيليين والذين سيخلونهم من مستوطناتهم, وذلك في اشارة الى ما يحدث في بؤرة "معوز هيام" في مستوطنة نفيه دكاليم، في القطاع من أعمال عنف أقدم عليها المستوطنون ضد الجنود من خلال اعتصامهم في فندق في تلك المنطقة حيث وصل عدد المستوطنين المعتصمين هناك الى المئات, ومبادرتهم الى التأسيس لبؤرة جديدة.
وحذّر شارون من الأقلية التي تستخدم العنف ضد الجنود واعتبر قيامهم بأعمال الشغب تلك خروجا عن القانون وخرق للنظام الاسرائيلي مما يشكل خطراً على أمن اسرائيل, وقد دعاهم الى التوقف عن ذلك.
وتأتي أقواله هذه خلال كلمة له أمام حشد اسرائيلي في القدس الغربية, حيث يواصل شارون دعايته ومحاولاته لتخفيف وطأة الانسحاب على الاسرائيليين لا سيما المستوطنين, واقناعهم بأنها خطة لمصلحة أمن الدولة الاسرائيلية, وتثبيت جذورها في الضفة الغربية, وعلى أراضي الفلسطينيين المحتلة, وهذا ما أثبته شارون من خلال ما نراه على أرض الواقع, والمشاريع الاستيطانية التي شرع الى تنفيذها مؤخراً في الضفة, مثل توسيع استيطان منطقة الأغوار, واضافة المزيد من الكتل في مناطق جنوب الضفة الغربية.