الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

العثور على جثة اسرائيلي في كندا والشكوك تدور حول زوجه المثلي

نشر بتاريخ: 17/01/2010 ( آخر تحديث: 17/01/2010 الساعة: 11:55 )
بيت لحم- معا- عثر على جثة اسرائيلي ( 29 عاما) ملقاة في أحد شوارع مدينة مونتريال الكندية بعد وضعها في حقيبة، وذلك يوم الخميس الماضي.

وقد تم ابلاغ الخارجية الاسرائيلية يوم امس السبت عن هوية القتيل، وكافة الشكوك تشير إلى أن القاتل هو "زوج" القتيل المثلي حيث قام امس بتسليم نفسه للشرطة الكندية.

وأوضح موقع "يديعوت احرونوت " الالكتروني اليوم الاحد ان القنصلية الاسرائيلية في مدينة مونتريال الكندية على اتصال كامل مع السلطات في المدينة لمعرفة كافة التفاصيل، وتقوم بالتنسيق مع الخارجية الاسرائيلية والتي بدورها قامت بابلاغ عائلة القتيل.

وأشار الموقع وفقا لاحد اصدقائه أن الاسرائيلي تعرف قبل ثلاث سنوات الى الرجل الكندي في مدينة تل أبيب وقامت بينهم علاقة، وقد عاشا مع بعضهما في شقة وسط اسرائيل ليس بعيدا عن بيت أمه، وبعد ان عاد "زوجه" الكندي الى بلده لحق به المجني عليه للسكن معه في كندا، موضحا انه بعد سفره الى هناك تراجعت العلاقة معه والاتصال، "ولكن الشئ غير المفهوم كيف يسافر الى كندا من أجل العيش معه وبعد ذلك يقدم على قتله؟"، هكذا علق صديق القتيل للصحافة.