الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجان المرأة للعمل الاجتماعي ينظم مؤتمرا إقليميا حول العنف الأسري

نشر بتاريخ: 18/01/2010 ( آخر تحديث: 18/01/2010 الساعة: 14:17 )
رام الله - معا - عقد اتحاد لجان المراة للعمل الاجتماعي- الإدارة العامة للعلاقات العامة والمشاريع- بقاعة فندق الريتنو في رام الله، مؤتمره الأول خلال العام الثالث ضمن برنامج "يدا بيد من اجل فلسطين خالية من العنف الأسري" والممول من الممثلية النرويجية في رام الله حول العنف في المدارس، بمشاركة عشرات المندوبين من أعضاء اللجان التي تم تشكيلها في 40 موقعا يشملها البرنامج في ستة من محافظات وسط وشمال الضفة الغربية.

وقد رحبت المنسقة لينا شتية بالحضور وشكرتهم على حضورهم واهتمامهم المشاركة من اجل العمل يدا بيد من اجل الحد من ظاهرة العنف الأسري التي ازدادت وتيرتها خلال الأعوام الأخيرة كما وتطرقت إلى الأهداف والغايات التي من اجلها انطلق البرنامج والتي من أهمها الوصول إلى مجتمع فلسطيني خال من العنف الأسري لما تمثله هذه الظاهرة من خطر على الأسرة والمجتمع بشكل عام.

وجرى نقاش معمق لمجمل القضايا التي تتعلق بموضوع العنف الأسري ساهم فيه العديد من الحضور وتمحور النقاش حول ضرورة العمل والتعاون بين مختلف المؤسسات التي تعنى بالأسرة ابتداء من البيت والمدرسة وانتهاء بالمؤسسات الرسمية والشعبية ذات العلاقة، كما تم التطرق إلى الأسباب التي تقود إلى تفشي الظاهرة والتي تعود إلى وجود قوات الاحتلال وتأثيرات الوضع الاقتصادي والاجتماعي في زيادة العنف.

وقد خرج المؤتمر بالعديد من التوصيات التي يمكن أن تساعد في الحد من هذه الظاهرة كان من بينها:

- محاربة ظاهرة الزواج المبكر

- التقيد بتعاليم الدين والتفسيرات الصحيحة للنصوص التي تتعامل مع هذا الموضوع

- على المؤسسات الرسمية أن تتحمل مسؤولياتها بشكل حقيقي وكامل

- زيادة التوعية في المدارس

- التركيز على نشأة الأطفال وتوعيتهم في هذا الإطار

- توعية المرأة فيما يتعلق بحقوقها

- العمل بشكل مشترك بين الأسرة والمدرسة

- تعزيز الحوار بين الآباء والأبناء والأجيال المختلفة

يذكر بان برنامج يدا بيد من اجل فلسطين خالية من العنف الأسري يستمر لمدة ثلاثة أعوام تنتهي بداية تشرين أول نوفمبر القادم وهو ممول من قبل الممثلية النرويجية في رام الله.