الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل وألمانيا توقعان مزيدا من الصفقات في مختلف المجالات

نشر بتاريخ: 19/01/2010 ( آخر تحديث: 19/01/2010 الساعة: 15:36 )
بيت لحم- معا- إثر الاعلان عن عقد لقاءات مشتركة بين الحكومتين الاسرائيلية والالمانية قبل سنتين، والذي جاء بعد مرور 60 عاما على قيام اسرائيل، عقدت الحكومتان يوم امس الاثنين اجتماعا في برلين لتعزيز العلاقات، وكذلك لبحث العديد من الامور المشتركة والتوقيع على مزيد من الصفقات بين الجانبين.

وبحسب ما نشر اليوم الثلاثاء موقع "هأرتس" فان الاجتماع الذي ضم رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل، بالاضافة الى وزراء من الحكومتين من ضمنهم باراك وليبرمان وفؤاد بن العيزر ومن يقابلهم من الحكومة الالمانية.

واشار الموقع انه تم بحث العديد من القضايا المشتركة حيث تم توقيع معاهدة تعاون اقتصادي بين الجانبين، بعد ان اشادت المستشارة الالمانية بالتعاون التكنولوجي بين الجانبين، حيث سيتم التعاون في مجال المساعدات الانسانية لدول العالم الثالث خاصة الدول الافريقية.

واضاف الموقع انه تم البحث في موضوع الامن الاسرائيلي، حيث اكدت المستشارة الالمانية على ضرورة تعزيز الامن الاسرائيلي والحفاظ على اسرائيل، وهذا ما يتطلب اتخاذ مزيد من المواقف اتجاه كافة الدول التي تهدد امن اسرائيل، حيث شددت على ضرورة محاصرة ايران ومشروعها النووي واتخاذ موقف دولي بفرض مزيد من العقوبات على ايران فيما لم تستجيب الى الموقف الدولي بوقف البرنامج النووي العسكري، واخضاع برنامجها بالكامل تحت الرقابة الدولية.

واشار الموقع إلى ان الوزراء الاسرائيليين ابدوا ارتياحهم الكبير من الزيارة والاجتماع المشترك بين الحكومتين والذي يظهر مدى التطور والتعاون بين الجانبين.

يذكر ان احد المواضيع الاساسية التي اشارت لها وسائل الاعلام قبل الاجتماع تتعلق ببحث تزويد اسرائيل بغوصات ألمانية جديدة قادرة على اطلاق صواريخ بالستية تحمل رؤوس نووية.