الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جهاد الوزير يفتتح سلسلة ورشات العمل التدريبية لموظفي الجهاز المصرفي

نشر بتاريخ: 19/01/2010 ( آخر تحديث: 19/01/2010 الساعة: 10:46 )
رام الله- معا- افتتح الدكتور جهاد الوزير- محافظ سلطة النقد امس الاثنين سلسلة ورشات العمل التدريبية لموظفي الجهاز المصرفي حول نظام الشيكات المعادة الآلي، وذلك في قصر رام الله الثقافي بمدينة رام الله.

وقال الدكتور الوزير في كلمة الافتتاح، إن النظام الجديد عصري ومتطور، ويعمل كلياً بشكل آلي دون أي تدخل يدوي، ولا يوجد له مثيل في منطقة الشرق الأوسط، وسيساهم بشكل فعال في الحد من ظاهرة الشيكات المعادة لعدم كفاية الرصيد التي بلغت قيمتها بنهاية شهر 12/2009 حوالي 44 مليون دولار وبنسبة 73% من إجمالي قيمة الشيكات المعادة الكلية.

وأكد أن سلطة النقد تعمل دائماً ضمن خطتها وإستراتيجيتها نحو الوصول إلى الاستقرار النقدي، ومن ثم الاستقرار المالي، والحفاظ على أموال المودعين، والمحافظة على الجهاز المصرفي سليماً ومعافى، ومساعدة المواطنين الفلسطينيين في الحصول على التسهيلات البنكية اللازمة لمشاريعهم بطريقة سلسة وحسب النظام، وقد قامت سلطة النقد بإدخال 5 مليار دولار إلى قطاع غزة منذ منتصف العام 2007م عن طريق الجهاز المصرفي.

وكانت سلطة النقد باشرت بتدريب موظفي المصارف للعمل بنظام الشيكات المعادة الآلي، وعقدت اليوم أولى ورشات العمل التدريبية لموظفي الجهاز المصرفي في رام الله، يليها ورشتي عمل في بيت لحم ونابلس خلال عدة أيام.

وكانت سلطة النقد قد أنجزت فترة تجربة النظام الآلي مع عينة محدده من المصارف، حيث نفذت عينة من موظفي المصارف عدة عمليات محددة وفي أوقات محددة لفحص أداء وسرعة استجابة النظام للعمليات المنفذة وتكللت نتائج فحص النظام بالنجاح وحسب التوقعات، وتم خلال فترة الفحص إعداد مسودة تعليمات النظام الجديد نوقشت مع جمعية البنوك وهي الآن قيد الاعتماد الرسمي ليتم تعميمها خلال الأيام القليلة القادمة على الجهاز المصرفي.

في ضوء ذلك وبعد انجاز ورشات العمل ستقوم سلطة النقد بربط النظام الجديد مع جميع مقرات المصارف ليبدأ العمل به لفترة تجريبية وجيزة يتم بعدها الإعلان عن مباشرة العمل بالنظام الجديد بشكل رسمي والمتوقع قبل نهاية الشهر القادم.