الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اعتقال 4 رجال اعمال اسرائيليين في امريكا بتهم الرشوة

نشر بتاريخ: 20/01/2010 ( آخر تحديث: 20/01/2010 الساعة: 18:35 )
بيت لحم- معا- إثر تحقيقات واسعة قام بها مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي "أف بي آي" تم الكشف عن مجموعة كبيرة من رجال الاعمال الامريكان والاسرائيليين الذين يمارسون الرشوة في تنفيذ صفقات سلاح، وتم تقديم لائحة اتهام الثلاثاء بحق اربعة اسرائيليين بعد الكشف عن محاولة تقديم رشوة لوزير دفاع احدى الدول الافريقية، بهدف الحصول على عقود تزويدها بالسلاح.

وأشار موقع "هآرتس" إلى أن رجال الاعمال الاسرائيليين مقيمن الان في الولايات المتحدة الامريكية ويديرون شركات يتعلق نشاطها بالسلاح، وكذلك فإنهم معروفون داخل اسرائيل ذلك انه قبل توجههم الى امريكا كان لهم نشاط اقتصادي يتعلق بالسلاح، وكانت هذه الشركات تزود الجيش الاسرائيلي ببعض المواد القتالية، ولها ارتباطات مع الصناعات العسكرية الاسرائيلية.

واضاف الموقع انه تم تقديم لائحة اتهام ضد اربعة اسرائيليين بالاضافة الى 19 امريكا بتهم محاولة تقديم رشوة، وقد استطاع احد الاسرائيليين المتهمين الهرب قبل اعتقاله، وسيواجه المتهمون عقوبة السجن وفقا للقانون الامريكي الذي يمنع استخدام الرشوة للشركات في الحصول على عقود للبيع والتجارة.

ووفقا لما نشر مواقع "قضايا مركزية" الاسرائيلي فإن العديد من الضباط في الجيش الاسرائيلي ينشطون في عمليات تجارة السلاح في العديد من دول العالم، وقام العديد منهم باقامه الشركات لهذه الغاية، بحيث كانت تبيع السلاح في الدول التي يوجد بها نزاعات عسكرية، ولم يقتصر الامر على بيع طرف من الاطراف فقط، بل كانت هذه الشركات تقوم ببيع السلاح للطرفين وذلك بهدف استمرار النزاعات واستمرار تدفق المليارات الى هذه الشركات ومن ثم الى اسرائيل، وهذا النشاط لا زال قائما حتى الان وبمعرفة اكبر الدوائر الامنية والسياسية الاسرائيلية، وكذلك فإن بعض هذه النشاطات حاولت ان تأخذ غطاء قانونيا، وما تم الكشف عنه في الولايات المتحدة والقبض على رجال اعمال اسرائيليين يأتي في هذا السياق، ويكشف عن نشاط لهذه الشركات التي تقوم بالاتجار بالسلاح على نطاق واسع في مختلف دول العالم.