الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

لماذا توقفت اسرائيل عن هدم البيوت غير المرخصة بالقدس منذ بداية العام؟

نشر بتاريخ: 21/01/2010 ( آخر تحديث: 22/01/2010 الساعة: 09:16 )
بيت لحم - معا - منذ بداية العام الجديد 2010، توقفت بلدية الاحتلال في القدس عن هدم بيوت الفلسطينيين غير المرخصة، وهذا ليس بفعل الضغوطات التي تمارس على اسرائيل بوقف سياسة الهدم، ولا الاحتجاجات الامريكية التي سبق وقدمتها للحكومة الاسرائيلية، والذي سيتم ايضا بحثه اليوم اثناء لقاء المبعوث الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل مع بعض المسؤولين في اسرائيل، ولكن يتضح ان السبب الاساسي يعود لوجود بناء مكون من سبعة طوابق تم بناؤه في سلوان ويسكنه المستوطنون.

وبحسب ما كشفت اليوم الخميس اذاعة الجيش الاسرائيلي، فان البناء غير القانوني مستمر في القدس دون ان تقوم البلدية بأية عملية هدم منذ بداية العام، حيث اعلن نائب رئيس البلدية دود هدري ان السبب يعود لرصد الميزانية لمراقبي البلدية.

ولكن المستشار القانوني للبلدية يوسي حبيليو اكد ان السبب يعود لمحاولة استثناء هدم البناء في حي سلوان والذي يسكنة اليهود، وهذا ما يسبب الضرر الكبير لسلطة البلدية والقانون، بحيث يظهر ان البلدية تقوم فقط بهدم البيوت غير القانونية التابعة للفلسطينيين.، وقد هاجم موقف مفتشي البلدية ورفض التبرير الذي يتحدث عن الموازنات، وحذر من ان بقاء هذا البناء غير لبقانوني الذي يسكنه اليهود سوف يكون له تأثير على القدس الشرقية والغربية، بحيث سيسمح بمزيد من البناء غير المرخص.

واضاف موقع "اذاعة الجيش" ان نائب رئيس البلدية رفض هذه الاتهامات واكد ان الموضوع يتعلق فقط بالميزانيات، واكد انه من غير الممكن القيام بهدم كافة البيوت غير المرخصة في يوم واحد ولا حتى في سنة، ذلك ان الحديث يدور عن 117 بيت اصدرت المحكمة قرارا بهدمها.

واشار الموقع ان مكتب رئيس البلدية رد على هذه الاتهامات بأن الامر يتعلق بخلل تقني، ولا يوجد استثناءات وبسبب الضغوطات السياسية المختلفة والتوتر القائم الان يتم تفسير الامور بطريقة غير صحيحة، وخلال وقت قريب سوف يتم تصحيح هذا الخلل.