السبت: 20/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مديرية زراعة أريحا تنظم احتفالا بيوم الشجرة

نشر بتاريخ: 21/01/2010 ( آخر تحديث: 21/01/2010 الساعة: 21:55 )
اريحا-معا-نظمت مديرية زراعة محافظة أريحا والأغوار اليوم احتفالا بيوم الشجرة وذلك في مقر الكتيبة الخاصة الثانية النويعمة وبحضور المحافظ كامل حميد ود. صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات إلى جانبهما د. عزام طبيلة وكيل وزارة الزراعة ، وسمير عبد الحق قائد الكتيبة الخاصة الثانية والعميد خالد أبو كامل قائد منطقة أريحا والأغوار وم.احمد الفارس مدير زراعة محافظة أريحا والعديد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.وشارك الجميع في زراعة الأشجار في باحة الكتيبة الخاصة الثانية.

وأكد المحافظ حميد، في كلمة الافتتاح، ضرورة مواصلة رسالة زراعة الأرض والتخضير والتعمير لا الهدم والاقتلاع.

وطالب حميد جميع المؤسسات إلى تركيز الجهود والعمل التكاملي في عيد الشجرة والى ضرورة الحفاظ على الأشجار والعناية بها من اجل الحصول على ارض خضراء .

وأضاف د. عريقات عن رغبته بأن يتم اعتبار يوم 1/1 هو العيد الوطني للشجرة مع 'احترامه وتقديره لكافة الأيام والمناسبات'، مشيرا إلى أن يوم الانطلاق والثورة وتحقيق الحلم الوطني بالاستقلال والحرية وتجسيد المشروع الوطني بدولة مستقلة بالقدس الشريف. وأشار إلى الدور الذي يقوم به 'نسور الشعب الفلسطيني من الأمن الوطني، ومختلف الأجهزة الأمنية في الدفاع عن المشروع الوطني والآمال وطموحات الشعب الفلسطيني'، مؤكدا على أهمية الاستمرار في التخضير والزراعة 'لأنها رمز تجذرنا بالأرض'.

ومن جانبه أعلن د. عزام طبيله وكيل وزارة الزراعة انطلاق حملة مشروع فلسطين خضراء الذي دعا له السيد الرئيس محمود عباس والممول من خزينة الدولة وأشار د. طبيلة إلى حرص ومتابعة وزارة الزراعة لهذا الموضوع.

وبين طبيله أن هذا المشروع يهدف لزراعة 5 مليون شجرة خلال خمس سنوات القادمة وسيتم من خلاله توزيع أشتال حرجيه مجانا على المؤسسات العامة والخاصة بالإضافة لتوزيع أشتال مثمرة بأصناف مختلفة وبمساهمة من قبل المزارعين بنسبة 30 % .وأضاف إننا سنوزع الأشتال المثمرة مجانا على المناطق القريبة من الجدار ودعا الجميع إلى ضرورة الصمود والتمسك بالأرض.

هذا وأشار م.الفارس إلى أن مديرية الزراعة في محافظة أريحا والأغوار وزعت العام الحالي 4650 شتلة حرجية مجانا على المؤسسات الحكومية والخاصة، كما ستباشر بتوزيع أشتال مثمرة مع مطلع الأسبوع المقبل حيث سيتم توزيع بين 300 افوجادو، و1000 جوافة، و1500رمان و300 مانجا، و1100 زيتون، و450 تين، 200 قشطة، و9000 حمضيات متنوعة، وأنها تقوم بتنفيذ مشروع تخضير أريحا والأغوار بالتعاون مع المحافظة ووزارة التربية والتعليم وأجهزة الأمن الفلسطينية.

وذكر الفارس ان هذا المشروع يهدف إلى إعادة تشجير الأراضي العامة والخاصة الجرداء بحوالي خمسة ملايين شجرة حرجية ورعوية ومثمرة خلال الخمس سنوات القادمة من خلال تشجيع الأفراد خاصة طلاب المدارس وأفراد الأمن العام على الإسهام في المشروع بتبني شجرة تحمل اسم متبنيها وكذلك زراعة الأراضي المفتلحة الخاصة بالأشجار المثمرة
والجدير ذكره هنا أن مديرية الزراعة تقوم بتنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع كل من مكتب المحافظة والتربية والتعليم وأجهزة الأمن العام