الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نقابة العاملين في الوظيفة العمومية تعقد اجتماعا طارئا

نشر بتاريخ: 06/05/2006 ( آخر تحديث: 06/05/2006 الساعة: 17:36 )
رام الله - معا- عقد اليوم في مدينة رام الله اجتماعا طارئا لمجلس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بحضور عدد من موظفي الوزارات و المؤسسات الحكومية المختلفة .

وتناول الاجتماع العديد من القضايا التي تهم قطاع الموظفين العموميين خاصة قضية عدم صرف رواتب الموظفين .

و استعرض بسام زكارنة رئيس الهيئة الادارية للنقابة الخطوات و القضايات التي تم متابعتها خلال المرحلة السابقة و كيفية تطوير و بناء افكار و آليات جديدة للتعامل مع قضية عدم صرف الرواتب .

وحمل زكارنة باسم النقابة المجتمع الدولي مسؤولية ازمة الرواتب من خلال الحصار الذي فرضه على الشعب الفلسطيني مؤكدا ان النقابة سوف تتخذ اجراءات لمتابعة الموضوع و دعيا الجميع لتظافر الجهود بين مختلف الموظفين و الهيئات والنقابات في أي تحرك قادم.

و طالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها لتأمين صرف الرواتب و ناشد كل من كوفي عنان والاتحاد الاوروبي و اللجنة الرباعية و الرئيس بوش و الجامعة العربية الاستمرار في تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني لتجنب كارثة انسانية.

وقدم معين عنساوي أمين سر النقابة ورقة العمل المقترحة من مجلس النقابة لدراستها و التعليق عليها ،حيث تم استعراض كافة قضايا و مفاصل عمل النقابة و في النهاية تم التقدم بمجموعة من الاقتراحات لمناقشتها و اقرارها .
وخلص الاجتماع الطارئ الى العديد من التوصيات اهمها :

توجيه رسالة الى كل من كوف عنان امين عام الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي واللجنة الرباعية والرئيس الامريكي جورج بوش والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي واتحاد البنوك والحكومة الفلسطينية تطالبهم بضرورة تحمل مسؤولياتهم و منع وقوع كارثة انسانية خلال الاشهر القادمة بسبب عدم صرف الرواتب للموظفين.

الاعداد لمسيرة من الموظفين الحكوميين ضد الحصار و التجويع المفروض عليهم سيتم الاعلان عن موعدها قريبا .