وزارة شؤون الأسرى تؤكد ان الأسرى في سجن بئر السبع يعيشون اوضاع سيئة ومتردية للغاية

نشر بتاريخ: 29/06/2005 ( آخر تحديث: 29/06/2005 الساعة: 13:31 )
غزة-معا أكدت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في بيان وصلنا نسخة منه أن الأسرى في سجن بئر السبع بفرعيه اوهلى كيدار وايشل البالغ عددهم 456 أسيراً يعيشون اوضاع سيئة ومتردية للغاية وفقاً لما نقلته محامية الوزارة شيرين عيساوى التي زارت السجن والتقت كلاً من الأسير شريف ناجي، واحمد عبد الكريم ابوطه، وهيئم حمدان وجميعهم من رام الله .
وقالت المحامية بان هناك إهمالا طبياً للحالات المرضية الموجودة بالإضافة إلى حرمان الأسرى من حقهم في تأدية شعائرهم الدينية بشكل جماعي و في حال تم لهم السماح بذلك فان إدارة السجون تحدد لهم عدد المصلين ووقت الصلاة بمدة معينة، كما تجبرهم على ارتداء ملابس السجن البنية اللون، عند ذهابهم إلى الحلاقة أو لزيارة الغرف المسموح بزيارتها في نفس القسم، كما أنها تقوم بتقييد أيدي وأرجل الأسرى عند ذهابهم إلى العيادة، وحتى الوصول إلى غرفة الطبيب، وكذلك بالنسبة لزيارة الأهل حيث يتم فك قيودهم عند وصولهم إلى غرفة الزيارة أمام ذويهم بهدف ذلهم و امتهان كرامتهم.
ويمنع الزجاج العازل الأسرى من سماع ذويهم أثناء الزيارة فلا يوجد هاتف للتحدث به عبر الزجاج. وناشد الأسرى في بئر السبع الهيئات الدولية الضغط على الحكومة الإسرائيلية من اجل تحسين ظروف حياتهم الإعتقالية .