الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاغاثة الطبية تحذر من كارثة صحية في الاغوار وتدين منع الاحتلال لطواقمها من التنقل

نشر بتاريخ: 10/05/2006 ( آخر تحديث: 10/05/2006 الساعة: 12:27 )
اريحا- معا- حذرت الاغاثة الطبية الفلسطينية في منطقة الاغوار اليوم من كارثة صحية في ظل الحصار الخانق الذي تفرضه سلطات الاحتلال على الاغوار للاسبوع الثاني على التوالي.

واكدت الاغاثة في بيان لها وصل معا نسخة منه ان جنود الاحتلال على حواجز الديوك، العوجا، والحمرا لا يسمحون للمرضى وطواقم الاغاثة الطبية بالتنقل والوصول الى المراكز الطبية.

وقال الدكتور يوسف ابو سعدي من الاغاثة الطبية "ان جنود الاحتلال المتمركزين على تلك الحواجز يمنعون المرضى من عبور بشكل صارم مما يتهدد حياة الكثيرين، لا سيما مرضى الكلى والامراض المزمنة والاطفال.

واضاف ابو سعدي ان الاطباء والممرضين من الاغاثة الطبية يتم منعهم من من الوصول الى عيادات ومراكز الاغاثة الطبية منذ اكثر من اسبوعين، وان منطقة الاغوار تعاني اوضاعا صحية متردية في ظل الحصار الاسرائيلي الخانق لها.

وناشد ابو سعدي المؤسسات الصحية والانسانية الدولية الى التدخل وفضح الاجراءات التعسفية الاسرائيلية التي تعد خرقا للقانون الانساني الدولي، وتعديا صارخاً على ابسط حقوق الانسان في العلاج والتنقل بحرية.

واوضح ابو سعدي وان استمرار الحصار الاسرائيلي للاغوار يندرج في اطار سياسة عزل الاغوار عن محيطها الفلسطيني.