السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

د. غازي حمد: تصريحات رامون مناورة ومخادعة اسرائيلية ومن الغباء تحميل الحكومة الفلسطينية مسؤولية الجمود

نشر بتاريخ: 11/05/2006 ( آخر تحديث: 11/05/2006 الساعة: 11:36 )
القدس- معا- وصف د. غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية التصريحات التي ادلى بها وزير القضاء الاسرائيلي حاييم رامون, واعطى خلالها السلطة الفلسطينية مهلة حتى نهاية العام الجاري للبدء بمفاوضات مع حكومته, بأنها مناورة ومخادعة اسرائيلية, تريد منها اسرائيل تضليل الرأي العام الدولي بشأن مخططاتها وبرامجها للحل احادي الجانب.

ورفض د. حمد تحميل الحكومة الفلسطينية المنتخبة مسؤولية التعثر الحالي في المفاوضات, أو تحميلها المسؤولية مستقبلاً في حال نفذت اسرائيل تهديداتها بفرض حل أحادي الجانب من طرفها, وقال: برنامج الحكومة الاسرائيلي قائم وموجود قبل قدوم الحكومة الفلسطينية الجديدة, فبناء الجدار وتكثيف الاستيطان وكذلك الحديث عن عدم وجود شريك فلسطيني, وحتى رفض دعوات" ابو مازن" للتفاوض هي اجراءات سبقت تسلم "حماس" قيادة الحكومة الفلسطينية الجديدة, وبالتالي من الغباء تحميل هذه الحكومة المسؤولية".

واضاف: نحن بحاجة الى موقف وطني وتكثيف الاتصالات مع الرباعية, ازاء اية مبادرة سياسية يتم طرحها.

ووجه د. حمد انتقاداً شديداً لموقف الرباعية الاخير في عدم تعاطيه المتوازن ازاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وقال: للاسف, فالرباعية تنتقد ما تسميه عدم تعاطي الفلسطينيين مع الحلول المطروحة, لكنها لم تتقدم الى اسرائيل بشيء, ولم تشر الى اجراءاتها على الارض, ما يخلق نوعاً من التمايز وعدم الاتزان.