سرايا القدس لوكالة معا: استهداف قادة المقاومة يعني انهيار الهدنة

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 02:03 )
بيت لحم- معا- عادت الطائرات الاسرائيلة من جديد ليلة الاربعاء لتقصف موقعا فلسطينيا في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة, وهذا بطبيعة الحال يعتبر لدى فصائل المقاومة الفلسطينية خرقا خطيرا , وبعد ان تبين ان القصف استهدف احد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي فقد توعدت السرايا بالرد على هذا الاعتداء واكدت تمسكها بشعار " الالتزام بالالتزام والخرق بالرد".

وفي حديثه لوكالة معا اكد ابو احمد الناطق باسم سرايا القدس في غزة ان استهداف اسرائيل لحركته بشكل مباشر لن يفت من عضد ابنائها مؤكدا ان " الحركة اليوم تزداد وتتسع".

وشدد على ان حركة الجهاد تبنت مبدأ "الالتزام بالالتزام والخرق بالرد" في اشارة الى الاتفاق الذي توصلت اليه فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة, والذي اعلنت فيه انها ملتزمة بالتهدئة ما دامت اسرائيل تلتزم بها, الا انها ستكون مضطرة للرد على الخروقات الاسرائيلية بمزيد من عمليات المقاومة.

واشار ابو احمد الى ان هذا المبدأ تم تكريسه من قبل حركة الجهاد لمواجهة الغطرسة الاسرائيلية والحرب التي تشنها بلا هوادة ضد كوادر ونشطاء حركة الجهاد الاسلامي.

وفي تعقيبه على عملية القصف التي نفذتها الطائرات الاسرائيلية شمال قطاع غزة ليلة الاربعاء قال ابو احمد " هذا التعامل مع ابناء سرايا القدس لا يمكن ان يركع ابناء السرايا, ولن ينال من إرادة شباب باعوا انفسهم الى الله".

واوضح الناطق باسم سرايا القدس ان حركته تصر على الرد على الخروقات الاسرائيلية المتكررة والمستمرة للتهدئة "خاصة عمليات الاغتيال والقتل التي طالت مجموعة من كوادر ومجاهدي سرايا القدس امثال مروح ابو كميل وشفيق عبد الغني, كما عمدت اسرائيل في الاونة الاخيرة الى اعتقال اكثر من 300 عضو وناشط في حركة الجهاد الاسلامي, اضافة الى محاولتهم ( اسرائيل) قتل روح الارادة عند الاسير الفلسطيني من خلال التعذيب المستمر الذي مورس على معتقلي الجهاد الاسلامي والمثال بشار بني عودة الذي قضى شهيدا في سجون الاحتلال, وتدنيس المصحف الشريف في سجن مجدو, ناهيك عن الاف الممارسات والتضييق المستمر على ابناء شعبنا الفلسطيني من خلال اقامة الحواجز والاذلال اليومي للمواطنين العاديين.

وحذر ابو احمد اسرائيل من الاستمرار في استهداف قادة وكوادر ونشطاء المقاومة الفلسطينية وأضاف " ستكون الهدنة في خبر كان وقوى المقاومة في حل منها", مشيرا الى البيان الذي وقعته فصائل المقاومة في قطاع غزة والذي اكد ان الاستهداف لقيادات العمل الوطني والاسلامي يعني انهيار الهدنة.

يشار الى ان الفصائل الموقعة على البيان هي كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحرة فتح, وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي, والوية الناصر صلاح الدين, وكتائب الشهيد احمد ابو الريش, وكتائب المقاومة الوطنية.