الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

تربية غزة تفتتح مهرجانها الثقافي ومعرضها الفني الثاني عشر 'شمس الحرية'

نشر بتاريخ: 13/05/2006 ( آخر تحديث: 13/05/2006 الساعة: 17:35 )
غزة- معا- افتتحت مديرية التربية والتعليم في محافظة غزة اليوم مهرجانها الثقافي والمعرض الفني الثاني عشر (شمس الحرية) وذلك في قاعة الكرامة بمدرسة فلسطين الثانوية للبنين بحي الرمال بمدينة غزة والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام.

وحضر حفل الافتتاح د. عبد الله عبد المنعم وكيل وزارة التربية والتعليم وزينب الوزير الوكيل المساعد ونعمان الشريف مدير عام العلاقات في مكتب الوزير وباسمة القدوة نائب مدير عام الأنشطة التربوية وفاطمة الجعيثني مدير المعهد الوطني للتدريب وسمية النخالة النائب الفني في مديرية غزة ود. فتحي كلوب مدير تربية الوسطى ومسلم عبد الحميد سلامة مدير تربية شمال غزة وعدد كبير من رجالات التعليم ورؤساء الأقسام ومديري ومديرات ومدرسي ومدرسات ووجهاء المنطقة وحشد كبير من أولياء الأمور والمدعوين والطلبة.

وافتتح علي أبو سمك مدير التربية والتعليم في غزة المهرجان بكلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بجهود القائمين على المهرجان والمعرض للمرة الأولى بعد تحرير قطاع غزة من جيش الاحتلال وتمنى أن تستمر شمس الحرية وتشرق مشيداً بإبداعات الطلبة في جميع المجالات الثقافية والفنية والتراثية والإعلامية والعلمية والصحية والرياضية والموسيقية والكشفية وأشغال الإبرة التي تعبر عن أفكارهم وأحاسيسهم وهواياتهم.

وأشاد أبو سمك بالإبداعات والابتكارات لأقسام المديرية وبإبداعات المعلمين والطلبة في الجانب التقني من المعرض والتي تجسد مبحث التقنية الجديد كما أثنى الحضور على مشاركة قسم التقنيات في تصميم أجهزة تعمل بالريموت كنترول كما نوه أبو سمك إلى نشاطات المنهاج الفلسطيني التي دخلت المعرض لأول مرة في مباحث الثقافة التقنية والتكنولوجيا والحاسوب تحت عنوان "حوسبة التعليم ليست حلماً" حيث قام الطلبة بتصميم برامج محوسبة للعديد من المواد التعليمية.

وأكد د. عبد المنعم على اهتمام وزارة التربية والتعليم بالمهرجانات الثقافية والمعارض الفنية والتراثية لدورها الكبير في بناء وتنمية شخصية الطالب العقلية والجسمية والنفسية من خلال إبداعاتهم وابتكاراتهم التي جسدت في المعرض رغم المعاناة والحصار والقصف والدمار ورغم كل الظروف الصعبة التي مرت بهم.

وأكد د. عبد الله أن المنهاج الفلسطيني لن يتغير لأنه وضع بأيدٍ فلسطينية محضة ومن صميم حضارة وتراث الشعب الفلسطيني ونضاله.

ومن جهة أخرى ألقى محمود المدهون مدير المعرض كلمة ترحم فيها على شهدائنا الأبرار وتمنى الإفراج العاجل لأسرانا والشفاء لجرحانا. كما شكر المدهون مديرية التربية والتعليم على عطائها وجهودها المتواصلة لإنجاح المهرجان الثقافي والمعرض الفني الثاني عشر "شمس الحرية".

وقد اشتمل المهرجان على فقرات فنية و "غناء جماعي" ودبكة شعبية. واحتوى المعرض الفني والتراثي على رسومات معبرة ورسومات على الفخار والخزف ومطرزات وأشغال يدوية وتراثية وأشغال الإبرة ولوحات من إبداعات الطلبة. وفي نهاية الحفل تجول الحضور داخل أقسام المعرض الفني والتراثي حيث أعجبوا بمعروضاته المختلفة.