تنكيل وحشي بعائلة فلسطينية من مخيم عايدة شمال بيت لحم بعد اعتقال كافة افرادها ونقلهم لحاجز جيلو العسكري لساعات

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 05:37 )
بيت لحم- معا- تعرضت عائلة المواطن ابراهيم محمد العك من مخيم عايدة شمال مدينة بيت لحم فجر الخميس لتنكيل وحشي من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي الذين اقتحموا المخيم باعداد كبيرة.

واجبر الجنود افراد العائلة المكونة من 11 نفرا غالبيتهم من الاطفال والنساء على مغادرة منزلهم, ونقلوهم في سيارات عسكرية الى حاجز " جيلو" العسكري المقام في المدخل الشمالي لبيت لحم.

وقال افراد العائلة انهم اجبروا على الجلوس ارضا في البرد الشديد دون ان يسمح لهم بالتحرك, وكان الاطفال يبكون من شدة البرد, خاصة الطفلة فهيمة التي لم تتجاوز شهرها الثاني.

واستمرت عملية احتجاز العائلة منذ الساعة الثانية فجرا وحتى الساعة الخامسة صباحا, كما قام الجنود الاسرائيليون باعتقال الشقيقين احمد ( 22 عاما) وحمزة ( 17 عاما) ابناء ابراهيم العك ونقلوهما الى جهة مجهولة.