اتهمتهم بالتجند في امن الرئاسة :محكمة اسرائيلية تؤجل النظر في قضية 7 من كوادر فتح في القدس الى 25 ايار

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 15/05/2006 الساعة: 17:11 )
القدس - معــــــــاً - اجلت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس الشرقية امس الى 25ايار الجاري النظر في الالتماس المقدم ضد قرار محكمة الصلح الاسرائيلية في المدينة بحق سبعة من كوادر حركة "فتح" في القدس المحتلة، كانت النيابة العامة الاسرائيلية وجهت لهم في وقت سابق تهمة التجند والعمل في اجهزة امن السلطة الفلسطينية ، امن الرئاسة " القوة 17" والمتهمون هم : ياسر عرفات قراعين ، جودة المومني ، اشرف الاعور ، حمدي ابوشامخ ، عدنان غيث ، عبد الحليم الشلودي ، محمود الرويضي

وكان الشبان السبعة اعتقلوا في العام 2003 ، ثم افرج عنهم لاحقاً الى حين المحاكمة ، فيما اخضعوا لمدة عام قيد الاقامة الجبرية .. ويترافع عن هؤلاء المحامي جواد بولص ، والذي وكان وصف في وقت سابق عملية اعتقالهم والتهم الموجهة اليهم بأنها سابقة قضائية وقانونية تستغلها اسرائيل لدوافع سياسية

يذكر ان القضية المرفوعة بحق هؤلاء الكوادر تعد اول ملف ينتج بحق كوادر فلسطينية من القدس منذ تحديث قانون في الكنيست يمنع تجند مواطنين فلسطينيين للعمل في اجهزة امنية فلسطينية.

من ناحيته دفع ياسر قراعين أحد الذين وجهت اليهم هذه التهمة والمهدد مع زملائه الآخرين بالاعتقال بما نسب اليه من تهم ، مؤكداً انه وزملائه لم يمارسوا اي نشاط في القدس خلال عملهم بالجهاز، وان ما يوجه اليهم من تهم هو لدوافع سياسية ليس الا .