الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الزعارير يدعو الحكومة الى مراجعة شاملة وسريعة لسياساتها لوقف التدهور الحاصل في النظام السياسي الفلسطيني

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 15/05/2006 الساعة: 22:29 )
رام الله - معا - دعا الناطق الاعلامي باسم حركة فتح في الضفة الغربية فهمي الزعارير الحكومة الفلسطينية الى مراجعة شاملة وسريعه لوقف التدهور الحاصل في بنية النظام السياسي، إداريا وماليا وصحيا، الأمر الذي بات يهدد بانهيار شمولي للمؤسسات.

واعرب الزعارير عن استغرابه من طبيعة الركود التي تعيشها الحكومة، وكأن شيئا لا يحدث، وكان مسئولياتها انتقائية، مشيرا الى أن الشعب الفلسطيني على وشك كارثة انسانية.

واعتبر الزعارير في بيان له تلقت معا نسخة منه احياء الفلسطينيين لذكرى النكبة، في كل القارات، انما يعكس عزيمة الفسطينيين لتخليدهم لذكرى نكبة شعب هجر على مراى العالم.

وأضاف الناطق الاعلامي لفتح :" أن هذا الانجاز التاريخي، بالمحافظه على الهوية الوطنية الفلسطينية بعد المحاولات، التي استهدفت بطمسها نهائيا في حينه، يرد بالأساس الى الدور الريادي والفاعل الذي مارسته منظمة التحرير الفلسطينية، بتمثيله لشعبنا وقيادة نضاله العنيد بكل اقتدار عبر الثورة الفلسطينية المعاصرة، وترجمتها لكفاحه وتضحياته بالعمل السياسي الواقعي، الذي ثبت قضية فلسطين في كافة المحافل الدولية".

أوضح الزعارير أن هذه المناسبة تستدعينا بالبحث والعمل لتعزيز مكانة منظمة التحرير الفلسطينية في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني،وتعزيز الوحدة والتلاحم الوطني في وجه المخططات التي تستهدف قضيتنا، لاستكمال برنامجنا وتحقيق غاياتنا المتمثله في العودة وتقرير المصير واقامة دولتنا المستقله.

وشدد الناطق باسم حركة فتح في الضفة يهذه المناسبه على ضرورة تعزيز الخيار الديمقراطي في فلسطين، مع الاعلان عن رفضه لان تستغل هذه الديمقراطية لكي نمحي التاريخ الذي عمد بالدم ونعود للوراء وكأن التاريخ الفلسطيني بدأ منذ شهرين، وليس منذ عقود!

كما وشدد الزعارير على أن الديمقراطية في عرف فتح، خيار استراتيجي أصيل لا تراجع أو حياد عنه، وفق شروطه ومقوماته، لبناء نظام سياسي فلسطيني، قوي ومتماسك على طريق انجاز حقوق شعبنا.