الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال اجتماعه بممثل كندا لدى السلطة: عزام الاحمد يستعرض الاوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الحصار

نشر بتاريخ: 15/05/2006 ( آخر تحديث: 16/05/2006 الساعة: 00:02 )
رام الله- معا- استعرض عزام الأحمد رئيس كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي اليوم، مع السيد رون ولسن ممثل كندا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، الأوضاع الصعبة التي يواجهها الشعب الفلسطيني جراء التصعيد والحصار العسكري الاسرائيلي.

واطلع الأحمد الدبلوماسي الكندي، خلال اللقاء، الذي حضرته السيدة روبين ويتلفر مسؤولة الشؤون السياسية في مكتب الممثلة الكندية، على الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة ضد شعبنا واستمرار عمليات القتل والتصعيد العسكري، لا سيما الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال في مدينة جنين وبلدة قباطية .

كما استعرض الأحمد، عمليات الاجتياح والاقتحامات لمدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، وحملات الاعتقال التي تقوم بها تلك القوات في مختلف المناطق في قطاع غزة والضفة الغربية، وكذلك الحصار المفروض على شمال الضفة الغربية ومنع سكانها من التنقل الى المناطق الأخرى و الآثار المعيشية الناجمة عن ذلك.

وأكد الأحمد ان هذه الممارسات الاسرائيلية انما تصب في تهيئة الظروف على الأرض لتمرير خطة أولمرت احادية الجانب دون احياء عملية السلام وتنفيذ خارطة الطريق التي اطلقها المجتمع الدولي.

كما اطلع الأحمد الممثل الكندي على الأوضاع المعيشية الصعبة التي تواجه الشعب الفلسطيني نتيجة الممارسات الاسرائيلية وسياسة الحصار وقطع المساعدات عن السلطة الوطنية الفلسطينية.

وطالب الأحمد الممثل الكندي بضرورة تحرك كندا لدى اطراف المجتمع الدولي من أجل اعادة الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني بكل الأشكال السياسية والمادية.

وعبر الممثل الكندي عن تأيد كندا للشعب الفلسطيني واستعدادها لاستمرار الدعم له لتخفيف معاناته، والبحث عن أفضل الوسائل من اجل تحقيق ذلك.

وأكد تأييد بلاده لتكثيف الجهود الدولية من أجل احلال السلام ووضع حد لدائرة العنف في الشرق الأوسط وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة.