السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية انصار السجين تتهم ادارة سجن الرملة بتعمد قتل الاسرى المرضى

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 14:34 )
نابلس - معا - اتهم مدير مكتب الشمال لجمعية انصار السجين لرعاية الاسرى والمعتقلين سائد ياسين ادارة مصلحة سجن مستشفى الرملة الاسرائيلي بتعمد قتل الاسرى الفلسطينيين من المرضى نزلاء السجن عبر انتاج سياسة الاهمال الطبي بحقهم.
وناشد ياسين السلطة الفلسطينية وجميع المؤسسات الحقوقية والانسانية المحلية والدولية للضغط على الاحتلال لاطلاق سراح اولئك الاسرى حتى يتسنى لهم مواصلة العلاج بين اهلهم وذويهم وعلى مسؤوليتهم الشخصية.
جاء ذلك بعد زيارة قام بها محامي الجمعية احمد صيام لسجن مستشفى الرملة والتقى خلالها الاسرى نشأت الكرمي وبلال ابو عصبة ومراد ابو ساكوت وعلي شلالدة واكرم سلامة وجميعهم من اصحاب الحالات المرضية ذات الحاجة الماسة للعلاج.
وتحدث الاسرى المرضى الخمسة عن الحالات الصعبة التي يمرون بها وجميع نزلاء السجن المذكور وقالوا ان تقديم العلاجات للمرضى من الاسرى امر في غاية الصعوبة خاصة في ظل اعتماد الادارة لنظام الادوار التي تضطر الاسير للانتظار فترة طويلة من الوقت حتى يستطيع الحصول على دوره في العلاج، واشاروا الى ان اكثر الاسرى معاناة من هذا الوضع هو الاسير اكرم سلامة الذي لازال يعاني الى اليوم من آثار الاصابة التي لحقت به في ظهره قبل اعتقاله، وكذلك حال الاسير مراد ابو ساكوت الذي يعيش وضعا صحيا متدهورا للغاية حيث انه يحتاج لاجراء عملية في الرئتين وقد حصل على قرار من المحكمة للافراج عنه من اجل زرع رئتين له اذ انه يعيش الآن بربع رئة واحدة.
وقال الاسرى الذين التقوا محامي انصار السجين ان السلطة الفلسطينية قصّرت في موضوع الاسير ابو ساكوت ولم تجر التنسيق والترتيبات اللازمة لاخراجه من السجن واجراء العملية له سيما وانه لم يعد يحتمل المرض.