الإثنين: 05/12/2022

سرايا القدس وكتائب شهداء الاقصى تعلن مسؤوليتها عن مقتل الجنديين الاسرائيليين المختطفين في مدينة نابلس

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 14:58 )
خاص معاً - تبنى مجلس شورى مجموعات الشهيد أيمن جودة في غزة عملية اختطاف جنديين اسرائيليين من القوات الخاصة في منطقة نابلس.
وأكد أبو العبد الناطق الرسمي باسم مجلس الشورى في اتصال هاتفي بوكالة معاً اختطاف الجنديين, وأضاف أن اشتباكات عنيفة تجري في الموقع.
وفي اتصال هاتفي آخر أكد حبش أحد نشطاء كتائب الشهيد أيمن جودة في نابلس تلقي مجموعته معلومات أكيدة عن مكان احتجاز الجنديين وعندما توجهت الى الموقع المحدد تفاجئت المجموعة باطلاق نار كثيف من قبل الجيش الاسرائيلي مما وضع المجموعة والجنديين تحت الحصار.
وأضاف حبش أن مجموعته مصممة على اخراج الجنديين من موقع وجودهما الحالي الذي لم يحدده حتى لو أدى الأمر الى مقتلهما أو استشهاد أفراد المجموعة.
وتقوم قوات الاحتلال في هذه الاثناء باغلاق مخيم بلاطة اغلاقا كاملا ومنعت المواطنين من الدخول او الخروج من المخيم وافاد مراسلنا عن اصابة فتى يبلغ من العمر 16 عاما بجراح جراء اطلاق قوات الاحتلال النار عليه قرب مستشفى الوطني في نابلس .
وعلم مراسلنا ان محافظ نابلس محمود العالول قد قطع زيارته الى الاردن وهو في طريقه الى المدينة على خلفية التطورات الامنية المتلاحقة
وفي بيان صادر عن كتائب شهداء الاقصى وسرايا القدس اكدت المجموعتان خطفهما للجنديين وقتلهما فيما بعد .
وعلى المستوى السياسي نفى الناطق الرسمي باسم الجهاد الاسلامي خلال اتصال بمراسل معا في نابلس معرفة المستوى السياسي في الحركة بعملية خطف وقتل الجنديين التي اعلن الجناح العسكري تبنيها
ومن ناحية اخرى نفت مصادر سياسية اسرائيلية خطف او قتل اي من الجنود الاسرائيلين واكدت ان الحديث يدور عن سيارة مسروقة تم اعتقال سائقها ليس اكثر
وذكرت المصادر ان قوات الجيش الاسرائيلي بدأت الانسحاب من مدينة نابلس