الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسيرات إحتجاج واسعة تنديداً باقتحام مقر شركة جوال بغزة.. ومجموعة الاتصالات تحث الحكومة على ممارسة سلطتها بصورة فعلية

نشر بتاريخ: 17/05/2006 ( آخر تحديث: 17/05/2006 الساعة: 12:55 )
محافظات - معا- دعا المدير التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية د.عبد المالك جابر الحكومة الى ممارسة دورها وسلطتها بصورة فعلية على الارض.

وأشار جابر الى وجود اتصالات مع رئيس الوزراء ووزير الداخلية والاتصالات حتى يقوموا بالاجراءات الضرورية لالقاء القبض على مرتكبي الاعتداء على مقر شركة جوال في غزة.

جاءت تصريحات جابر خلال التظاهرة التي نظمتها مجموعة الاتصالات الفلسطينية في رام الله استنكاراً للاعتداء الذي تعرض له مقر شركة جوال في غزة بالامس, وشارك في التظاهرة موظفو شركات جوال وبالميديا وحضارة والاتصالات والتي تشكل جميعها مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وحمل المشاركون الاعلام الفلسطينية واللافتات التي تندد بالاعتداء والتي تطالب بمحاسبة الجناة ووقف الاعتداءات.

وطالب المدير العام لشركة جوال عمار العكر مؤسسات السلطة والقطاع العام والخاص باتخاذ اجراءات ومواقف جدية في التعامل مع الحادث.

ونفى العكر ان تكون الشركة قد اوقفت بثها لمدة 24 ساعة في قطاع غزة، مؤكداً ان المجموعة والشركة ستتخذ خطوات تصعيدية في حال استمرت الاعتداءات.

وطالب العكر الاجهزة الامنية بالقاء القبض على الجناة باسرع وقت ممكن قائلا:" أمن الموظفين لدينا اهم من كل شيء، لن نسمح بالاعتداء عليهم من قبل جهة معروفة للاجهزة الامنية والسلطة تهدف الى تحقيق مصالح فردية".

*موظفو الاتصالات وجوال يسلمون القائم بأعمال محافظ طولكرم مذكرة احتجاج:

وخرج العاملون في شركة الاتصالات الفلسطينية وشركة جوال بمحافظة طولكرم اليوم بمسيرة عبروا فيها عن شجبهم واستنكارهم لحادث الاعتداء على مقر شركة جوال في غزة.

ورفع الموظفون اللافتات التي كتب عليها عبارات التنديد والاستنكار للجريمة واصفين من يقف وراءها بالمتعاونين مع الاحتلال, مطالبين السلطة واجهزتها الامنية ضرورة الكشف عن الفعلة وتقديمهم للعدالة.

ومن ثم توجهت المسيرة الى مقر المحافظة, ليستقلبها القائم بأعمال محافظ طولكرم رأفت بلعاوي والذي بدوره اعرب عن استنكاره وشجبه للاعتداء, مؤكداً مساندته لمطالب العاملين في الشركة, وعلى رأسها العمل على كشف الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

وقام اياد عواد من نقابة العاملين في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في طولكرم بتسليم بلعاوي مذكرة احتجاج صادرة عن النقابة, جاء فيها" إن نقابة العاملين في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فرع طولكرم تدعو رأفت بلعاوي القائم بأعمال محافظ طولكرم بإتخاذ الاجراءات المناسبة والاحتياطات اللازمة للحيلولة دون وقوع مثل هذه الاحداث المؤسفة في محافظتنا ووضع حد للإنفلات الامني وحماية الإنسان الفلسطيني والمؤسسات من اولائك القلة القليلة والتي هدفها تدمير كل شيء رائع في الوطن".

واضافت المذكرة "ان نقابة العاملين في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فرع طولكرم تناشد الرئاسة ورئاسة الوزراء ووزارة الداخلية وكل الشرفاء في هذا البلد بإتخاذ أشد العقوبات تجاه العابثين وملاحقتهم للحفاظ على مؤسساتنا وعلى الانسان الفلسطيني, وتؤكد النقابة ان هذه الاعمال لا تخدم المصلحة الوطنية وانما تدمرها".


* لجان الرعاية الصحية الفلسطينية وطواقمها العاملة في نابلس يستنكرون الاعتداء على جوال:

وشجبت لجان الرعاية الصحية الفلسطينية وطواقمها العاملة بين هيئة ادارية وموظفين ومتطوعين الاعتداء الذي تعرض له مقر شركة الاتصالات الخلوية جوال في غزة والذي تم فيه طرد الموظفين وتدمير ممتلكات المقر.

وقال بيانها طالبت فيه الى رص الصفوف والوقوف جنبا الى جنب لمواجهة العناصر الخارجة عن القانون، مطالبة السلطات ذات العلاقة بمعاقبة منفذي الاعتداء وبحماية الشركة الوطنية الفلسطينية باعتبارها واجهة مشرفة لصمود الشعب الفلسطيني الذي عانى ولا يزال يعاني من العدوان الاسرائيلي.

* موظفو شركة الاتصالات الفلسطينية في جنين يستنكرون الاعتداء على جوال:

وفي جنين،ا ستنكر موظفو الشركة في اعتصام لهم امام مقر المحافظة الاعتداء على مقر جوال في غزة مساء امس الثلاثاء، واعلنوا عن الاضراب لمدة ساعة حيث توقف العمل في مقر الشركة في المدينة.

وقال عماد شواهنة مدير شركة الاتصالات في جنين: "ان هذا الاعتداء الهمجي الذي يحدث في ظل الحصار الدولي والقمع الاسرائيلي المتواصل ضد ابناء شعبنا انما يهدف الى ضرب الاقتصاد الوطني الفلسطيني وتخريب مقدرات الشعب الفلسطيني التي بنيت بعرق وجهد ابناء هذا الشعب".

وناشد شواهنة ابناء الشعب الفلسطيني وجميع مؤسساته الوطنية الوقوف بصلابة امام هذه الاعتداءات الهمجية المشبوهة ومن يقف وراءها .

كما ناشد شواهنة الرئاسة ورئاسة الوزراء ووزارة الداخلية باتخاذ اشد العقوبات تجاه العابثين وملاحقتهم وتقديمهم للعدالة.

* استنكار محافظة جنين :

استنكر محافظ جنين قدورة موسى الاعتداء الذي وقع بحق مقر جوال في غزة من قبل مسلحين يوم امس، محملاً الجهات الرسمية مسؤولية الحفاظ على الامن الداخلي من خلال ضبط كافة مظاهر الاخلال بالامن الداخلي .

وطالبت المحافظة بالتحقيق في الاعتداء ومعاقبة مرتكبيه وتقديمهم للعدالة مؤكدة على ان الحدث لن يثني الشركة عن الاستمرار في مسيرتها نحو التقدم والازدهار وتقديم المزيد من الخدمات للشعب افلسطيني وتطوير المستوى التكنولوجي في الوطن.

وقد عبر نائب المحافظ عبد الرازق أبو الهيجا عن إستنكاره ضد هذه الأعمال الخارجة عن الصف الوطني والغريبة على الشعب الفلسطيني وحرم المس بأي مؤسسة تخدم مصالح المواطنين ومصلحة الوطن العليا.

وأشاد بدور شركة الإتصالات بجميع فروعها على خدماتها المتطورة لتحقيق مصلحة المواطن في مجال التكنولوجيا والتي تعتبر أحد مرتكزات الشعب الفلسطيني من خلال الخدمات التي تقدمها الشركة لخدمة المواطنين بربطه مع العالم الخارجي وهي إحدى مقومات الإقتصاد الفلسطيني، واعدا بتعزيز الحماية اللازمة والتنسيق مع الشرطة من اجل ذلك، وقد سلم مدير الشركة المهندس عماد شواهنه لمحافظة جنين رسالة إستنكار لمثل هذه الأفعال المسيئة لصورة الشعب الفلسطيني.