القوى الوطنية في قلقيلية تطالب بتكريس سيادة القانون ووقف ظاهرة الفلتان الأمني واستقلال القضاء

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 17:21 )
قلقيلية-معا-أصدرت القوى الوطنية في محافظة قلقيلية اليوم بيانا , أكدت فيه على ضرورة الحفاظ على كرامة المواطن , لاعتباره الأساس في عملية البناء .
واستهجنت القوى الوطنية في بيانها ارتفاع مستوى التعديات على المواطنين وعلى شخصيات اعتبارية واجتماعية في المجتمع الفلسطيني ..
وقالت القوى في البيان الصادر عنها , أن الشعب الفلسطيني يعيش حالة من الاشتباك السياسي والوطني من أجل اظهار دوره والدفاع عن حقوقه الوطنية المشروعة , مؤكدة أن نضاله الاجتماعي والوطني سيستمر على الصعيد الداخلي من أجل بناء دولة المؤسسات ودولة القانون , التي تأخذ البعد الديمقراطي في شكل النظام السياسي الفلسطيني .
وطالبت القوى الوطنية في بيانها الحكومة الفلسطينية بوقف الاستهتار بحياة المواطنين وتوفير العدل والأمان لهم , واستقلالية القضاء الفلسطيني وتوفير كافة الامكانيات لدعمه وتطويره . كما طالبت باتخاذ كافة الاجراءات والتدابير القانونية من أجل وقف ظاهرة الفلتان الأمني وتقديم كل العابثين الى القضاء لمحاكمتهم .
وأكدت القوى الوطنية في ختام بيانها , على الوقوف الى جانب المحامين في اضرابهم الاجتماعي من أجل تطبيق القانون ووقف كافة أشكال التعديات والخروقات المختلفة , من أجل استقلالية القضاء الفلسطيني , ومن أجل محاكم عادلة يكون للقضاء استقلالية كاملة فيها .