الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

ابو مازن: حكومة حماس ستسقط والانتخابات قادمة بعد 3 اشهر

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 12:10 )
بيت لحم - معا - قدّر رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، ان حكومة حماس ستنهار قريباً، وان الانتخابات ستقوم في غضون ثلاثة اشهر، وان فتح ستعود للسلطة من جديد، فيما يزداد ويشتد الخلاف على السيطرة الامنية بين الرئيس ورئيس الوزراء، ويحذر مسؤولون فلسطينيون من ان غزة تجلس على جبل من بركان يمكن ان ينفجر في اية لحظة.

وفي محادثات مغلقة جرت مؤخرا مع دبلوماسيين اوروبين ونقلتها صحيفة يديعوت احرونوت العبرية ، ووصل فحواها الى قادة تل ابيب، اشتكى ابو مازن من ان حكومة حماس لم تعمل شيئاً ضد الارهاب ولا حتى كلمة واحدة تساهم في زرع الاستفزاز في اوساط المجتمع الفلسطيني او لتهدئة المجتمع الدولي، مثل الاعتراف بوجود اسرائيل او الالتزام بالاتفاقيات السياسية التي وقعها.

وابو مازن كشف في محادثاته عن جهود حثيثة من جانبه لتوحيد اجنحة فتح "الجديدة"، والتي ستقف بكل قوة لتوحيد حماس وستبدل سلطتها وتبدد الجمود الحاصل.

ولاجل ذلك يخرج ابو مازن الى لقاء صلحة مع خصومه داخل حركة فتح والمقصود رئيس الدائرة السياسية في المنظمة فاروق القدومي.

وتقول التقديرات ان رئيس السلطة يحاول اقناع المجتمع الدولي ان الانقلاب السياسي بات وشيكا، وان على العالم شدّ ازر حكمه والاجهزة الامنية تحت اشرافه وليس اجهزة وحكومة حماس.

ولكن الحقيقة على الارض مختلفة تماماً، فأبو مازن يستصعب بسط سيطرته على حكومة حماس، وان الفوضى في قطاع غزة، تتفشى دون منازع، حيث نشرت الحكومة جهازاً امنياً جديداً، رداً على عدم تعامل الوقائي والمخابرات مع وزير الداخلية.