ناصر جمعة الناطق باسم كتائب الاقصى ينفي اي علاقة للكتائب ويشكك اصلاً بخبر خطف ومقتل اسرائيليين

نشر بتاريخ: 30/06/2005 ( آخر تحديث: 30/06/2005 الساعة: 19:39 )
معـــاً : قال ناصر جمعه الناطق باسم كتائب شهداء الاقصى في فلسطين لوكالة معا انه لا توجد اي علاقة للكتائب بأي عملية اختطاف او قتل الاسرائيليان في نابلس وشكك اصلاً في وقوع الحدث و أضاف انه لا يعقل ان تقع مثل هذه العملية وان لا يكون هناك اي دليل لدى الجانب الاسرائيلي ولا لدى الجانب الذي تبنى العملية ، وحقيقة الامر ان قوات الجيش الاسرائيلي اقتحمت المدينة قبيل الظهيرة بآليات كثيرة معززة بحركة طيران في سماء المحافظة ، وعبر جمعه عن استهجانه لما حصل حيث تابع الموضوع من خلال سلسلة اتصالات مع المجموعات والتشكيلات والقيادات المختلفة والتي نفت علمها أو قيامها بما يشاع ، ووصل الامر لاجراء اتصالات مع غزة وهناك تبين ان القائمين عن مجموعات الشهيد ايمن جوده لا يعلمون بشيء ونفوا اي علاقة لهم بالبيان ، وعن موقف سرايا القدس التابعة للجهاد قال جمعه ان الاخوة في سرايا القدس قد نفوا بدورهم اي علم او علاقة بالموضوع وتم ذلك من خلال احاديث شخصية وعبر وسائل الاعلام حيث خرج متحدث باسمهم على المحطات المحلية ونفى الخبر جملة وتفصيلاً ،، وعبر جمعه عن قناعته بان ما حدث سيناريو اسرائيلي مفتعل لتبرير اجتياح المدينة او لتمرير مخطط امني معين لدى الجانب الاسرائيلي واعرب في ختام حديثه عن التزام الكتائب بالهدنة وبالخط السياسي الرسمي وبالخط الوطني العام الذي يضمن مصالح الشعب الفلسطيني ويحميه . وكانت للجيش الاسرائيلي تحركات مكثفة فحسب شهود عيان تم اغلاق اكثر من معبر لنابلس ووصل ضباط كبار الى معسكر حوارة القريب.وعلم ان الجيش قام بالبحث والمطاردة لسيارة من نوع (تيوتا) تردد ان لها علاقة بالحادث .كما افاد مراسلنا في نابلس ان اشتباكات بالاسلحة وقعت في محيط دوار الشهداء وسط المدينة كما تعرضة بعض الاليات العسكرية الاسرائيلية للرشق بالحجارة من قبل الشبان.