الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مدير شركة القدس للمستحضرات الطبية ينفي اخضاع المواد الخام المستخدمة في صناعة الادوية لاشعاعات نووية

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 20:02 )
بيت لحم- معا-نفى مدير شركة القدس للمستحضرات الطبية محمد مسروجي ان تكون المواد الخام التي تستوردها الشركة وتدخل في تركيب بعض الادوية اية تاثيرات جانبية او اخضاعها لاية اشعاعات نووية.

وقال المسروجي في اتصال هاتفي لوكالة"معا" ان هذه المواد موجودة في كل مصانع الادوية في جميع انحاء العالم واسرائيل وتدخل في صناعة المضادات الحيوية.

واعتبر المسروجي ان هذه الرسائل لا صحة لها واصفا اياها بالمدسوسة , قائلا" من يمتلك ادلة على صحة هذه الانباء فليتفضل ويرينا اياها".

من جهته اعتبر الدكتور عيسى قديمات مدير مستشفى اليمامة الانباء التي تحدثت عن تعرض الادوية الخام لاشعاعات نووية عارية عن الصحة, واضاف" اية مواد طبية خام مستوردة من الصين او من الهند او اوروبا تدخل عن طريفق اسرائيل وتخضع لفحص دقيق قبل استخدامها ودخولها ايضا الى الضفة".

وجاء في الرسالة التي وصلت على ايميل وكالة"معا" تحدثت عن قيام شركة القدس للمستحضرات الطبية وهي شركة رائدة في صناعات الادوية في فلسطين بإستيراد بعض المواد الخام المستخدمة في صناعات الادوية وهي مواد معرضة لإشعاعات نووية، حيث تسبب مشاكل للجهاز العصبي و بعض أنواع السرطان( سرطان الدم، الامعاء، الجلد).

وحسب الرسالة فان مادة:Doxycycline (hyclate), Prednisolone, ومادة ،Silenafil(citrate) المستخدمة في صناعة الفياغرا حيث تسبب لكل من يأخذها عقم مباشر.

وكانت الرسالة قد ناشدت جميع المواطنيين بالابتعاد عن الادوية التي تحتوي على هذه المواد. وطالبت كل الجهات المسؤولة ومن له علاقة بأن يقوموا بسحب هذه المواد وبالسرعة العاجلة، لانها تخدم المحتل فقط".