الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الناطق باسم فتح: طريقة تهريب الاموال عبر معبر رفح تثير الشك

نشر بتاريخ: 19/05/2006 ( آخر تحديث: 19/05/2006 الساعة: 22:05 )
غزة- معا- قال الناطق باسم حركة فتح عبد الحكيم عوض،اليوم، ضبط أموال غير مصرح عنها بحوزة الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سامي أبو زهري، بهدف تهريبها إلى قطاع غزة أمر يثير الاستغراب.

و تساءل عوض في بيان تلقت " معا" نسخة منه عما إذا كانت هذه الأموال قادمة إلى خزينة وزارة المالية والشعب الفلسطيني، وإذا كانت كذلك فلماذا تهرب سراً وتجاوزاً للقانون ولم يتم إدخالها أو نقلها عبر قنوات رسمية؟، ولماذا يوكل إلى قيادي في "حماس" لا يعمل في السلطة بنقلها إلى القطاع؟.

وأكد عوض أنه لا أحد فوق القانون وأن من حق جهات الاختصاص والنائب العام تثبيت هذه الأموال وتسجيلها والتحقق من مصادرها، لافتاً إلى أن القواعد الرسمية التي تنظم عملية تحويل الأموال عبر المعابر، تحتم معرفة مصدرها والجهة التي ستذهب إليها.

واشار عوض، إلى أن حيازة مبالغ تتجاوز الألفي دولار حسب ما يقره القانون أثناء التنقل عبر المعابر، يجب أن تكون مدعومة بمستندات ووثائق تثبت مصدرها والجهة الموجهة إليها, مؤكداً ترحيب حركة "فتح" بأية مساعدات مالية يتم التبرع بها، شريطة أن تحول هذه المساعدات للشعب الفلسطيني.

وأبدى الناطق باسم فتح مخاوف حركته من استغلال معاناة شعبنا والحصار المفروض عليه لتجنيد أموال وتبرعات ومساعدات مالية تذهب في نهاية المطاف لجهات حزبية لا إلى الشعب الفلسطيني، الذي يعاني انهياراً اقتصادياً ومادياً لم يسبق له مثيل.