الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عائلة اسير فلسطيني تناشد المؤسسات القانونية انقاذ حياته

نشر بتاريخ: 01/07/2005 ( آخر تحديث: 01/07/2005 الساعة: 02:51 )
بيت لحم- معا- يتواصل مسلسل معاناة الاسير سليم طه موسى عساكرة ( 32 عاما) من بيت لحم مع حصوله على التمديد السادس لاعتقاله الاداري, حيث امضى حتى الان خمسين شهرا في السجون الاسرائيلية رغم معاناته من اصابته بالرصاص قبل اعتقاله.

وفيما كان ينتظر الاسير اطلاق سراحه امس فوجيء بقرار تجديد اعتقاله الاداري لمدة اربعة اشهر جديدة, ويأتي التمديد السادس للاعتقال الاداري بحق عساكرة بعد ان امضى حكما بالسجن مدته 28 شهرا بتهمة الانتماء الى حركة الجهاد الاسلامي.

ويقبع الان في معتقل النقب الصحراوي, وتؤكد عائلته انه يمر في حالة صحية صعبة بسبب اثار الاصابة التي تعرض لها قبل اعتقاله, عندما اصيب بعيار من نوع دمدم ادى الى تهتك في اجزاء من جسده واعضائه الداخلية.

وناشدت العائلة مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات التي تعنى بشؤون الاسرى التدخل العاجل لاطلاق سراح ابنها, وانقاذ حياته التي تتدهور بسبب الاهمال الطبي وعدم تقديم العلاج المناسب له داخل السجن.

يذكر ان اسرائيل تحتجز في سجونها اكثر من الف معتقل اداري تجدد اعتقالهم بصورة متكررة دون ان تقدم بحقهم لوائح اتهام, مستندة في بقاء احتجازهم الى ما تسميه الملفات السرية التي تعدها المخابرات الاسرائيلية دون ان تشتمل على تهم محددة توجه للمعتقل.