الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بعد البنزين..... أزمة خانقة للغاز..... والمواطنون يعودون للحطب فى نابلس

نشر بتاريخ: 20/05/2006 ( آخر تحديث: 21/05/2006 الساعة: 00:15 )
نابلس - معا - بعد انتهاء ازمة البنزين .. أزمة الغاز بدات تتفاقم بشكل ملحوظ في مدينة نابلس وسط الضفة الغربية، أعلن أصحاب سيارات الغاز عن مسيرة احتجاجية من منطقة رفيديا باتجاة محافظة نابلس في المدينة يوم غد فى الساعة العاشرة صباحا حيث سيسلمون رسالة احتجاجية للمحافظ وللرئيس أبومازن .

قرية بيتا تبعد عن مدينة نابلس الى الجنوب 13 كم يبلغ عدد سكانها 8500 نسمة لم يدخلها الا سيارة واحدة للغاز منذ أسبوعين، وخلافا لقرار الوزير، بلغ سعر اسطوانة الغاز 40 الى 60 شيقل احيانا ولا تجدها .

عدد لابأس به من المواطنين فى بيتا بدا بالعودة الى الحطب للطهي وخلافه بعد نفاذ الغاز، الشاب باجس فايز 26 عاما، قال لـ معا أنه بدأ وعائلته استخدام الحطب عوضا عن الغاز المفقود لمدة ثلاثة أيام متتالية قبل ان يستطيع توفير أنبوبة غاز .

وأضاف فايز هذه الظروف التي نعيشها اعادتنا 50 عاما الى الوراء انه أشبه بكابوس حلم لايريد الانسان الاستمرار فيه .

سعيد التمام صاحب اكبر محل للحلويات في نابلس، قال لـ معا ان اليوم هو اخر يوم له في العمل وان يوم غد الاحد سيغلق محلاته وسيطلب من العمال عدم الحضور وذلك بسبب عدم توفر الغاز .

عشرات المحلات التجارية في مدينة نابلس خاصة من أصحاب المطاعم والحلويات سيغلقون محلاتهم التجارية خلال يوم أو اثنين على أبعد تقدير اذا لم تحل ازمة الغاز الخانقة التي تجتاح المدينة .

مجاهد سلامة رئيس هيئة البترول الفلسطينية، قال فى حديث خاص لـ معا ان ازمة الغاز فى طريقها للحل خلال الايام القليلة القادمة واعترف مجاهد بوجود ازمة للغاز على مستوى الاراضي الفلسطينية .

وقال مجاهد أن أزمة الغاز ناتجة عن عطل مفاجئ في احد مصافي تكرير الغاز في اسرائيل وان الازمة في اسرائيل والاراضي الفلسطينية مجتمعه .

وأضاف مجاهد ان هيئة البترول استنفذت كل الاحتياطي الغاز لدى السلطة الوطنية الفلسطينية والذي يكفي المواطنين لمدة أربعة أيام فقط ؟