مستوطن إسرائيلي يدهس مسنة من بلدة الخضر ويصيبها بجراح خطيرة

نشر بتاريخ: 01/07/2005 ( آخر تحديث: 01/07/2005 الساعة: 10:26 )
بيت لحم- معا- قام مستوطن إسرائيلي صباح الجمعة بدهس مواطنة فلسطينية من بلدة الخضر خلال توجهها إلى أرضها الواقعة قرب مستوطنة "إفرات" جنوب بيت لحم.

وأصيبت المواطنة مريم علي خليل صلاح ( 75 عاما) بجروح خطيرة اثر دهسها بصورة متعمدة من قبل المستوطن الذي أكد شهود عيان أنه انحرف بسيارته إلى الرصيف الذي كانت تسير عليه المواطنة عيسى وصدم دابتها التي تركبها مما أدى إلى سقوطها على الأرض والدماء تنزف من رأسها وأذنيها بغزارة.

وعلى الفور هرعت قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية إلى موقع الجريمة, حيث تجمهر عدد من المزارعين الذين كانوا في أراضيهم لحظة الحادث, وتم التعرف على هوية المستوطن الجاني من قبل الشرطة الإسرائيلية, وأفاد شهود عيان أن المستوطن أصيب بالارتباك بعد تنفيذ جريمته ولم يستطع الهرب وكانت إحدى دوريات الشرطة قريبة من المكان فتمكنت من إمساكه.

هذا وقد أكد حسين صلاح نجل المواطنة عيسى أن قوات الاحتلال منعته من الوصول إلى مقر الحكم العسكري في كفار عصيون هو وشقيقته لإصدار تصريح يمكنهما من الوصول إلى والدته المصابة في مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

ويأتي هذا الاعتداء المتطرف في وقت يصعد فيه المستوطنون اليمينيون من هجماتهم واعتداءاتهم ضد المواطنين الفلسطينيين لاسيما مع اقتراب موعد تنفيذ خطة الانسحاب من قطاع غزة.