مؤسسة الأقصى تطالب رابطة شؤون طلاب الجامعة العبرية إلغاء حفل موسيقي على أرض مقبرة مأمن الله في القدس

نشر بتاريخ: 24/05/2006 ( آخر تحديث: 24/05/2006 الساعة: 12:28 )
القدس- معا- بعث المحامي محمد سليمان محامي مؤسسة الأقصى مساء أمس الثلاثاء برسالة رسمية وعاجلة باسم مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الاسلامية الى رابطة شؤون طلاب الجامعة العبرية في القدس طالبهم فيها إلغاء حفل موسيقي صاخب يقام على أرض مقبرة مأمن الله مساء اليوم الاربعاء 24/5/2006 احتفالاً بما يسمونه " يوم القدس " وهو اليوم الذي يحتفل به الإسرائيليون باحتلالهم شرقي القدس والمسجد الأقصى المبارك عام 1967 حسب التوقيت والقانون الاسرائيلي .

وأكدت الرسالة التي بعثت الى رابطة شؤون الطلاب في الجامعة العبرية أن إقامة هذا الحفل على أرض مقبرة اسلامية تاريخية عريقة يعتبر مسا صارخا بمشاعر ملايين المسلمين في البلاد خاصة أهل القدس وكذلك بمشاعر المسلمين في جميع انحاء العالم معتبرة اقامة مثل هذا الحفل على أرض مقبرة مأمن الله انتهاكا صارخا لحرمة الاموات المدفونين في المقبرة.

وتضمنت الرسالة شرحا عن قدسية مقبرة مأمن الله وأن موقع الاحتفال الموسيقي المزمع عقده انما هو جزء لا يتجزأ من مقبرة مأمن الله. مشيرة ان مقبرة مأمن الله من أقدم وأكبر مقابر المسلمين في القدس، كما ونقلت الرسالة استنكار المسلمين بملايينهم إقامة مثل هذا الحفل على أرض مقبرة مأمن الله وطالبت رابطة شؤون طلاب الجامعة العبرية في القدس عدم إجراء أي حفل على أرض المقبرة والمحافظة على حرمتها وقدسيتها .

هذا ولم تتلق مؤسسة الاقصى أو محاميها أي رد على الرسالة الموجهة، وكانت مؤسسة الأقصى قد عممت بيان أمس طالبت فيه بإلغاء الحفل الموسيقي المذكور.