الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

البرلمان البريطاني يبحث فرض قيود على بيع السلاح لإسرائيل

نشر بتاريخ: 30/03/2010 ( آخر تحديث: 31/03/2010 الساعة: 10:09 )
بيت لحم- معا- بعد ان اكدت الحكومة البريطانية استخدام اسرائيل للسلاح البريطاني في عدوان غزة العام الماضي، يبحث اليوم الثلاثاء البرلمان البريطاني وضع قيود على بيع السلاح البريطاني لاسرائيل، وذلك بعد ان تقدم العديد من النواب من مختلف الاحزاب بطرح هذا الموضوع ووضع قيود على بيع السلاح الى اسرائيل.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" فان التعاون القائم بين بريطانيا واسرائيل كان يسمح بسهولة بيع الاسلحة الى اسرائيل، ولكن في اعقاب استخدام هذا السلاح بشكل واضح في مناطق خاضعة للاحتلال كما هو الحال في قطاع غزة والضفة الغربية، فانه يجب تغيير السياسة التي كانت تتبعها الحكومة البريطانية وكذلك الدوائر الامنية في التعامل مع اسرائيل، بما يخص صفقات السلاح التي وصلت عام 2008 الى 27 مليون جنيه استرليني، وخلال الاربع شهور الماضي اقرت الحكومة صفقات بقيمة 4 مليون جنيه.

واضاف الموقع ان طرح هذا الموضوع امام البرلمان البريطاني يظهر الى اي مدى وصلت العلاقات بين اسرائيل وبريطانيا والتي شهدت تدهورا واضحا عقب عملية اغتيال محمود المبحوح.

يشار ان اسرائيل تعتمد على الصناعات البريطانية في وسائل قتالية مهمة ومن ضمنها بعض المحركات لطائرات قتالية، وكذلك اجهزة متطورة لسلاح البحرية الاسرائيلي وبالذات للسفن الحربية من نوع "ساعر"، وكذلك مواد قتالية خفيفة واجهزة متطورة لبنادق القناصة.