الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وفد فلسطيني رفيع يبحث في واشنطن تحويل مناطق Bو C لسيادة السلطة

نشر بتاريخ: 01/04/2010 ( آخر تحديث: 01/04/2010 الساعة: 18:51 )
بيت لحم - معا - توجه وزير الداخلية الفلسطيني سعيد ابو علي برفقة رئيس جهاز الامن الوقائي اللواء زياد هب الريح الى واشنطن، لبحث تحويل مناطق B و C الى السلطة الوطنية، بحيث ستخضع لسلطة امنية كاملة كباقي مناطق A.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطق باللغة العبرية، اليوم الخميس، فان البحث سيتم مع مسؤولين امنيين في الادارة الامريكية، وذلك ضمن سلسلة الاجراءات التي ستقدمها اسرائيل كجانب حسن نية للمباشرة بالمفاوضات، حيث سينضم في وقت لاحق عدد اخر من المسؤولين الامنيين في السلطة الوطنية الفلسطينية.

واضاف الموقع ان الادارة الامريكية طلبت من الحكومة الاسرائيلية القيام بالعديد من الخطوات التي ستساعد المباشرة في المفاوضات بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي، حيث من المنتظر اعادة الاوضاع الى ما كانت عليه قبل الانتفاضة الثانية عام 2000، وكذلك تحويل مناطق B و C الى مناطق A، بحيث تخضع هذه المناطق لسلطة كاملة كما كان في مناطق الف قبل الانتفاضة، وهذا الامر الذي سيتم بحثه في زيارة وزير الداخلية ورئيس جهاز الامن الوقائي في واشنطن.

وكان موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الناطق باللغة العبرية، قد قال بتاريخ 26/3 الماضي، نقلا عن مصادر فلسطينية غير محددة، إنه من بين المطالب التي وضعتها الإدارة الأمريكية أمام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو خلال لقائهما الاخير، هي العودة إلى تفاهمات سابقة بموجبها يتم نقل مناطق مصنفة على أنها "B" و"C" إلى مناطق "A"، من ضمنها بلدة أبو ديس المصنفة حاليا "B".

وبحسب ذات المصادر لموقع يديعوت، فإن مؤسسات السلطة الوطنية انشأت في أبو ديس، وجرى حديث عن جعلها عاصمة فلسطينية، وبحسب الخطة الأمريكية يفترض أن تكون جزءا من مناطق "A" التي تتولى السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عنها.

كما قالت المصادر للصحيفة، أن احدى المطالب الأخيرة من الادارة الامريكية تضم إطلاق سراح 2000 أسير فلسطيني، إضافة إلى بوادر حسن نية تجاه السلطة بحيث تكون ملموسة وتتصل بالحياة اليومية للفلسطينيين، مثل إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الانتفاضة الثانية.