السبت: 20/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

حزب الشعب ينظم فعالية لزراعة أشجار في قرية عابود

نشر بتاريخ: 01/04/2010 ( آخر تحديث: 01/04/2010 الساعة: 15:38 )
رام الله - معا - قامت منظمة حزب الشعب الفلسطيني في قرية عابود قضاء رام الله يوم أمس بتنظيم فعالية كفاحية لزراعة أشجار الزيتون في المناطق المهددة بالمصادرة والتي تم تجريفها و اقتلاع أشجار الزيتون فيها في السنوات السابقة، وذلك إحياء للذكرى الرابعة والثلاثين ليوم الأرض الخالد بمشاركة وفد يتكون من 12 عضوا في البرلمان السويدي عن حزب اليسار الموحد.

وتحدث سمير سيف عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب عن أهمية توسيع هذه الحملات التضامنية مع الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جاب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وتعزيز صموده على أرضه والتصدي للسياسة الإسرائيلية العنصرية المتمثلة في مصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني و بناء جدار الفصل العنصري، وأكد أن الحزب سيطلق حملة تضامنية على المستوى الدولي لزراعة الأشجار في فلسطين، داعيا الوفد السويدي لمواصلة العمل وتطوير الحملة وتشجيع الآخرين للقدوم إلى فلسطين و زراعة شجر الزيتون فيها تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وبدوره شدد داؤد بشارية احد قيادي حزب الشعب في قرية عابود على أهمية الاستمرار في النضال و المقاومة الشعبية للتمسك بالأرض و الحفاظ عليها وتعميرها، لان الأرض هي جوهر الصراع مع المحتلين، وان الدفاع عنه هو واجب لكل أبناء شعبنا الفلسطيني.