مركز الميزان يحمل وزارة الإسكان مسؤولية تدهور الأوضاع في الجمعيات الإسكانية التعاونية في مدينة غزة

نشر بتاريخ: 02/07/2005 ( آخر تحديث: 02/07/2005 الساعة: 13:13 )
غزة- معاً- حمل مركز الميزان لحقوق الإنسان وزارة الأشغال العامة والإسكان مسئولية تردي الأوضاع المعيشية لحوالي 7500 مواطن في الجمعيات الإسكانية التعاونية في منطقة تل الهوى جنوبي مدينة غزة.
وأكد مدير وحدة التدريب والاتصال الجماهيري محمود أبو رحمة لـ معا على هامش ورشة عقدها المركز صباح اليوم على ضرورة صرف وزارة المالية مستحقاتها لوزارة الإسكان لمباشرة أعمالها الخدماتية لسكان 82 برج سكني مرخص في تل الهوى يعاني قاطنيه من عدم ملائمة الحياة فيها، عدا عن انتشار القوارض والحشرات والانقطاع المستمر والدائم للتيار الكهربائي وارتفاع نصيب المواطن من فاتورة الكهرباء هناك لحوالي 250$ شهرياً حسب ما طلبته شركة الكهرباء من المواطنين.
وأشار ابو رحمة إلى أن وزارة الإسكان لم توف بالتزاماتها التي تعهدت بها لسكان هذه الأبراج ولم تستمر في تقديم الخدمات المطلوبة في حين قامت بلدية غزة برصف الطرق ومدهم بخدمات الصرف الصحي وجمع النفايات غير ان الوضع المعيشي في هذه الجمعيات الإسكانية التي يقطنها اطباء ومعلمون ومهنيون غير كافية وغير ملائمة للمعيشة.