الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

خبراء أمنيون واقتصاديون إسرائيليون يحذرون من انهيار قطاع غزة

نشر بتاريخ: 31/05/2006 ( آخر تحديث: 31/05/2006 الساعة: 02:33 )
معا- حذر مسؤولون أمنيون وخبراء اقتصاديون إسرائيليون من أن الاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزة يوشك على الانهيار، وأكدوا أن أسلوب التجفيف لإسقاط حكومة تقودها حماس غير ناجع.

وقال مسؤولون أمنيون "إسرائيليون" أمس لوسائل الإعلام العبرية إنه لا توجد مجاعة في قطاع غزة، لكن الزراعة والصناعة آخذتان بالاختفاء هناك. وأضافوا أنه إذا كان أحد في إسرائيل يعتقد بأن استمرار التجفيف الاقتصادي سيؤدي إلى إسقاط حكومة فعليه أن يعلم بأنه لا توجد في الأراضي الفلسطينية أي قوة منظمة قادرة على إسقاط الحركة .

وكذلك حذّرت الجهات الأمنية الإسرائيلية من أن فتح معبر كارني في أوقات متفاوتة وبشكل جزئي، سيؤدي في غضون أشهر معدودة إلى تجفيف كامل لوسائل الإنتاج وتدمير البنية الاقتصادية في القطاع.

وأشارت إلى خسارة يومية تبلغ نحو 600 ألف دولار يتكبدها القطاع التجاري الفلسطيني بسبب إغلاق المعبر، كما أن قطاع غزة يفقد 3 آلاف طن من السلع والمواد الخام يومياً بسبب منع دخولها وتلفها بالتالي. وتوقفت 85 في المائة من المصانع في القطاع عن العمل كما توقفت حركة تصدير المنتجات الزراعية.

وكان رئيس الوزراءالإسرائيل أولمرت قد ادعى في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" نشرتها أمس بأن الحديث عن ضائقة إنسانية في القطاع هو دعاية فلسطينية.