مسيرة جماهيرية رمزية تنظم في طولكرم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين

نشر بتاريخ: 31/05/2006 ( آخر تحديث: 31/05/2006 الساعة: 14:06 )
طولكرم -معا- نظم صباح اليوم الاربعاء مسيرة رمزية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين دعت له جمعية مكافحة التدخين والعقاقير الخطرة الخيرية وبالتعاون مع فريق صناع الحياة في محافظة طولكرم حيث شارك فيه عشرات الطلبة والاطباء وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية في المحافظة.

ورفع المشاركون في الاعتصام الذي انطلق من امام مستشفى الشهيد الدكتور ثابت ثابت الحكومي في المدينة اليافطات التي تبين مضار التدخين، وتدعو الى الاقلاع عنه كونه ليس فقط ضار بالصحة وانما خسارة اقتصادية.

وانتهى الاعتصام امام جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، حيث القى الدكتور مأمون إبلان رئيس جمعية مكافحة التدخين كلمة دعا من خلالها الى مكافحة التدخين السلبي الذي يعتبر مرضاً خطيراً جداً ، مشدداً على ان يكون هناك وحدة وطنية بين المدخن وغير المدخن لدعم المدخنين.

واكد ابلان على ضرورة ان تبذل المؤسسات الحكومية والاهلية وعلى رأسها مديرية التربية والتعليم، والبلدية، والصحة، جهودها من اجل سن قوانين محلية تمنع التدخين في الاماكن المغلقة وعمل اشارات بهذا الخصوص.

واوضح سامي الساعي المسؤول الاعلامي لفريق صناع الحياة في طولكرم ان الهدف من هذه المسيرة الرمزية هو التذكير بمساوئ التدخين للمواطنين، والذي وصل لمرحلة تحريمه من قبل عدد من رجال الدين بإستناد الى بعض الاحاديث النبوية والقرآن الكريم .

كما نوه الساعي الى ان هذه الفعالية هي ضمن سلسلة من الفعاليات التي سينظمها الفريق بالتعاون مع جمعية مكافحة التدخين ومنها عقد ندوة تلفزيونية مساء اليوم في تلفزيون السلام المحلي للحديث عن مساوئ التدخين ومضاره من الناحية الصحية والدينية.

وتحدث الدكتور ياسر السرغلي عضو هيئة ادارية لجمعية مكافحة التدخين عن مضار التدخين على الصحة والذي يسبب العديد من الامراض الخطيرة والخبيثة.

وثمن المهندس فتح الله الصعيدي مدير لجنة التنظيم والبناء في مديرية الحكم المحلي جهود الجمعية وفريق صناع الحياة التي يبذلونها للحد من تفشي آفة التدخين،داعياً الى ضرورة رص الصفوف لمكافحة التدخين خاصة في هذا الوقت الذي يشهد فيه ضائقة اقتصادية شديدة.

واكدت حنان حنون مديرة جمعية الهلال الاحمر حرص الجمعية على صحة المواطنين وسلامتهم، داعية كافة المؤسسات الى الحذو حذوها في منع التدخين في الاماكن المغلقة حفاظاً على حياه الاشخاص.

وفي نهاية المسيرة تم توزيع نشرات تثقيفية على المواطنين حول مضار التدخين.