الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الناطق باسم الخارجية الاسرائيلية يقول ان اولمرت مستعد للقاء ابو مازن رغم استمرار اطلاق الصواريخ الفلسطينية

نشر بتاريخ: 01/06/2006 ( آخر تحديث: 01/06/2006 الساعة: 08:55 )
القدس - معا - قال مارك ريغيف الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية إن إيهود أولمرت أعلن أنه ينوي لقاء محمود عباس لبحث إمكانية استئناف المفاوضات والمضي قدما في خريطة الطريق.

وأضاف ريغيف"هناك أسئلة مطروحة حاليا، وهي ما هو سبب استمرار إطلاق صواريخ القسام باتجاه الأراضي الإسرائيلية. إذا كانت القوات الإسرائيلية خرجت من غزة ومازالت المناطق الإسرائيلية المجاورة للقطاع عرضة لمزيد من الهجمات الفلسطينية، ما هو إذا الحافز لدى الطرف الإسرائيلي للانسحاب من أراض فلسطينية إضافية."

وقال ريغيف إن القوات الإسرائيلية قبيل انسحابها من غزة أزالت المستوطنات وأجبرت المستوطنين على الخروج من القطاع، مفسحة المجال أمام الفلسطينيين لبسط سيطرتهم الكاملة.

وأضاف أن القيادة كانت تأمل أن يسود الهدوء عند الحدود مع إسرائيل وأن تتحسن العلاقة بين الطرفين.

وقال: "لكن ما شاهدناه، للأسف هو عناصر متشددة للغاية واصلت إطلاق نيرانها وصواريخها من داخل قطاع غزة باتجاه المناطق الإسرائيلية المجاورة، الأمر الذي يشير بوضوح إلى أن هؤلاء الأشخاص لا يريدون السلام ولا التعاون ولا حتى يريدون أن يكون الشرق الأوسط في وضع أفضل وجديد."